الشأن السوري

هجوم عنيف للأسد على المعارضة قرب الحدود الأردنية، وذُعر بمخيم الحدلات

نفّذت قوات النظام و الميليشيات الأجنبية المساندة لها هجوماً عنيفاً عبر أكثر من ثلاثين آلية عسكرية ما بين مدرعات و سيارات دفع رباعي على عدة محاور لقوات المعارضة في البادية السورية ، صباح اليوم السبت السادس و العشرين من أغسطس / آب الجاري، بالتزامن مع قصف مدفعي و جويّ على مواقع المعارضة هناك .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في البادية إنّ قوات المعارضة في البادية السورية المتمثلة بـ ” قوات أحمد العبدو و جيش تحرير الشام و جيش أسود الشرقية ” تتصدّى لهجوم النظام في محوري ” فكة ” في البادية السورية و محيط ” وادي محمود ” في ريف السويداء الشرقي ضمن معركة ” الأرض لنا ” .

و أضاف مراسلنا أنّ المعارك لا تزال مستمرة حتّى الساعة، حيث تحاول قوات النظام التقدم في محور ريف السويداء الشرقي ، باتجاه ثلاثة مخافر حدودية مع الأردن (161،162،163) قرب ” وادي محمود ” ، فيما استهدفت فصائل المعارضة مواقع النظام في البادية السورية، و تمكّنت من تدمير سيارة نوع ” زيل ” و قتل و جرح عدد من عناصر الميليشيات الأجنبية في محور ” بئر محروثة “، وأنباء عن عطب آلية .

و أشار مراسلنا إلى أنّ إحدى الغارات الجوية التي شنّتها طائرات النظام الحربية استهدفت من جديد محيط مخيم ” الحدلات ” على الحدود السورية الأردنية، مما تسبب بحالة ذعر شديدة بين صفوف النازحين و خاصة الأطفال، و تخوّف من اقتحام المخيمات من قبل النظام .

يذكر أنّ قوات المعارضة تمكّنت يوم أمس من تدمير دبابة للنظام و مقتل طاقمها على محور جليغم في البادية السورية .

^F49BB3950108CE3284A9714E812347E701A224CB469EDE2A46^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق