الشأن السوري

مقتل مدني تحت التعذيب بسجون أحرار الشام شمال حلب

لقى الشاب ” فهد محمود الأحمد ” مصرعه يوم أول أمس ، جراء تعرضه لضرب مبرح و تعذيب في أحد سجون ” حركة أحرار الشام ” ضمن منطقة ” درع الفرات ” في مدينة ” أعزاز” في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد اعتقال دام ثلاثة أيام داخل السجن في المدينة . بحسب مصادر ميدانية في المنطقة .

 

و قالت المصادر إنّ أهل القتيل استلموا جثته من أمام مشفى أعزاز ثمّ قاموا بالذهاب إلى القضاء و تقديم شكوى ضد ، المسؤولين عن تعذيب الضحية .

 

و يوم أمس السبت أصدرت ” حركة أحرار الشام ” العاملة في القطاع الشمالي لحلب بياناً رسمياً قررت خلاله فصل عنصريها المدعوين ( جعفر محمد حمادة – زكريا محبو سمعو ) المدانين بجريمة تعذيب حتى الموت ضمن معتقلاتها من صفوف الحركة ، موضحة أنّ ذلك بسبب ارتكابهما مخالفات تتعلق بالعمل الأمني .

^534442AAECECAE0C4AD9C88862AD083FF2449200C6CC5B2671^pimgpsh fullsize distr

و هي ” اعتقال شخص دون إذن المكتب الأمني أو إعلام قائد المنطقة – مزاولة التحقيق وهو ليس من اختصاصهم – سوء معاملة المعتقل و ضربه ضرباً مبرحاً أدى إلى وفاته ” ؛ و أشار البيان إلى أنّ المدانين تم إحالتهما للقضاء لتتم محاسبتهما . بحسب البيان .

 

و ذكر مركز إعزاز الإعلامي أنّ ” مجموعة المدعو نفسه ” الخال الأحرار ” قامت بخطف الشاب ” فهد محمود الأحمد ” وهو نازح من قرية ” إعبد ” في ريف حلب الشرقي وبعد ثلاثة أيام أعادته لأهله جثة هامدة والتعذيب واضح على جثته،و أيضاً قاموا بسرقة مبلغ قدره ” 15 ألف دولار أمريكي” كانت بحوزته عند اختطافه و سرقة سيّارته، ما هي تهمة هذا الرجل حتى بثلاث أيام يُقتل، مع العلم لديه زوجة و أطفال و وهو وحيد لأمه ” . بحسب المركز .

^63BABF0EA0B4B3B30788ED72AA30F498BF3B5EF39ABC4BD15A^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى