الشأن السوري

ابتزازات و سرقات في ضوء النهار تعصف بالمواطن الحلبي !!

بعد أن كان المواطن الحلبي يخشى من لصوص الليل و سرقاتهم بات يخشى من لصوص النهار و ابتزازاتهم في ظل انتشار عناصر الأمن و الشبيحة و الميليشيات الأجنبية في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام .

و رَوَتْ مراسلة وكالة ” ستيب الإخبارية ” في حلب ما حدث ، اليوم الاثنين الثامن و العشرين من أغسطس / آب الجاري ، في مدينة حلب ، أنّ إحدى السيّدات كانت متوجهة إلى العاصمة اللبنانية بيروت عن طريق كراج الراموسة جنوب حلب و عند دخولها إلى الكراج دخلت إلى مكان التفتيش كإجراء روتيني ، فقامت مسؤولة الأمن بتفتيش السيّدة و عثرت معها على مبلغ قدرة ثلاثمئة دولار أمريكي ، كان بحوزتها كمصروف شخصي لها خلال زيارتها في بيروت .

و أضافت مراسلتنا أنّ مسؤولة الأمن قامت بمصادرة المبلغ ثمّ اقتادت السيّدة إلى موقع الضابط المسؤول هناك للتحقيق معها ، وعند ذهاب السيّدة لحقتها مسؤولة الأمن و أعطتها مبلغ قدره مئتين و خمسين دولاراً و احتفظت بـ الخمسين دولاراً لنفسها ، و همست للسيّدة قائلةً ( أحسن ما أخذك إلى الضابط ) و عند سؤال السيّدة عن السبب .. كان رد المسؤولة باللهجة العامية ( انقلعي بلا ما أعملك مشكلة ) فما كان من السيّدة إلّا أن غادرت المكان و هي في حالة ذعر و خوف شديد من الاعتقال .

الجدير ذكره أنّ هذه الحادثة هي ليست الأولى من نوعها التي يتعرض فيها السكان للابتزاز سواء من عناصر النظام أو شبيحته في مدينة أمست كـ ” الغابة ” لا مكان للضعيف فيها .

 

sr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى