الشأن السوري

ماكرون ” مكافحة الإرهاب الإسلامي أولويتنا و ندعو لعلاقة بناءة مع إيران “

صرّح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ ” مكافحة الإرهاب الإسلامي يجب أن تكون أولى أولويات الدبلوماسية الفرنسية خلال عهدته الرئاسية ” ، و ذلك في أول خطاب يلقيه أمام سفراء فرنسا بقمتهم السنوية المنعقدة بالعاصمة باريس ، اليوم الثلاثاء التاسع و العشرين من أغسطس / آب الجاري .

و قال ماكرون : إنّ ” ضمان أمن مواطنينا يجعل من مكافحة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة أولى أولوياتنا .. الطوباوية غير مطروحة ، ولا الخوف من الإسلام الذي لا يميز بين مسلم و إسلامي ” .

مضيفاً : أنّ ” أمن الفرنسيين هو سبب وجود دبلوماسيتنا التي ستقوم على محاور ثلاثة ( أمننا، استقلالنا، ونفوذ فرنسا في الخارج ) ، وهذه الضرورة جوهرية وعلينا الاستجابة لها بدون توان ” .

و في الشأن السوري قال الرئيس الفرنسي “حصلنا على نتائج ملموسة من روسيا بشأن الحد من استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا ” و أضاف أنّ مجموعة اتصال بشأن سوريا ستجتمع في الأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر المقبل و لا تفاصيل عن المشاركين ” .

و من جانب آخر أكد ماكرون على تمسك فرنسا بالاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 والذي قد تتم إعادة النظر فيه على ضوء تزايد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ، و قال ” ليس هناك بديل ” كما دعا إلى ” علاقة بناءة و متشددة مع إيران ” .

و ذكر إنّ ” اجتثاث الإرهاب يمر أيضاً عبر تجفيف مصادر تمويله “، معلناً عن ” تنظيم مؤتمر للتعبئة ضد تمويل الإرهاب مطلع 2018 في باريس ، و أكد عزمه على التوصل إلى الشفافية حول كل القوى الممولة للإرهاب “.

المصدر : ( فرانس24 )

 

13690612 1519135628157094 2433563861644470683 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى