الشأن السوري

تفاصيل جديدة حول فشل خروج مدنيي عقيربات، واستمرار القصف

أوضاع إنسانية مزرية لا تزال ترافق مدنيي ناحية عقريبات شرق حماة المحاصرة و التي يتقلّص حصارها تدريجياً مع تقدم قوات النظام على مواقع جديدة بعد معارك مع تنظيم الدولة، كان آخرها مساء أمس قرى ” طهماز و الهداج و وتل الزبيب و رسم الغزالة ” هناك .

و أفاد مراسل وكالة “ ستيب الإخبارية ” في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” بأنّ الأهالي حالياً مجتمعون في ” وادي العزيب ” وسط أجواء صحراوية تكاد تقتلهم من الجوع و العطش إن لم تقتلهم الطائرات، حيث وجّه المدنيين نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية، و كلّ من له يد في حلّ هذه المسألة، كما و تعرض النازحون بالأمس لقصف جوّي و مدفعي .

و تحدث مصدر خاص من المنطقة لوكالة “ ستيب الإخبارية ” عن معاناة النازحين الذين يقبعون تحت شتى أنواع العذاب و منها عدم سماح والي تنظيم الدولة للمدنيين بالمغادرة ، كما أنّ مقاتلو التنظيم يلاحقون المدنيين و ينذرونهم بإخلاء المنطقة أو يتم حرق السيّارات و الآليات الخاصة بهم ، و ذلك بسبب خلافات في عملية التفاوض مع قوات النظام حول خروج المدنيين من المنطقة .

و أشار المصدر إلى أنّ تأخير خروجهم يعود إلى خلاف إيراني روسي و خصوصاً وجهاء العشائر محسوبين على الطرف الايراني وهم من طالب بخروج المدنيين، و من بين الوجهاء والشيوخ الذين قاموا بالمفاوضات مع النظام ” الشيخ طلال العبيد المذري شيخ عشيرة الفنير المنحدر من قرية طهماز والمقيم في حماة ، والشيخ أحمد الدرويش عضو في مجلس الشعب وشيخ عشيرة بني عز المنحدر من قرية أبو دالية جنوب إدلب ، والأمير خالد ابن عبد العزيز من أمراء الموالي المنحدر من منطقة شاعر شرق حماة وبعض الفعاليات الوطنية ” . حسب وصف أهالي المنطقة .

و قال المصدر : إنّ النازحين المتجمعين في وادي العزيب تواصلوا اليوم مع الأمير عبد العزيز فردّ عليهم بالقول : ” إنّ حجّة النظام بعدم تسريع خروج المدنيين هو ادعائه بوجود مقاتلين من تنظيم الدولة في صفوف المدنيين ” مما عرقل الاتفاق حيث رجع القسم الأكبر من المدنيين إلى قراهم بعد طلب التنظيم منهم إخلاء وادي العذيب و تهديد من يبقى .

و في سياق متصل ذكر مراسلنا إنّ الطائرات الروسية جدّدت قصفها ظهر اليوم، لناحية عقيربات و قرى القسطل و الحانوتة و أبو حنايا و أبو حبيلات و مسعود و مسعدة و المكيمن و قليب الثور شرق حماة .

فيما خرجت دفعة أولى قليلة من الأهالي يوم أمس بعد إبرام اتفاق بين مدنيي “عقيربات” و نظام الأسد بحضور ممثلين روس ، يقضي بخروجهم إلى طريق أوتوستراد الرقة – السلمية باتجاه ريفي حماة و إدلب .
اللاذقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى