الشأن السوري

أحرار الشام تستهدف اجتماعاً لضباط الأسد في جبل الأكراد والتفاصيل ؟!

أعلنت ” حركة أحرار الشام ” التابعة لقوات المعارضة عن ” إصابة عدة ضباط برتب عالية في صفوف نظام الأسد و ميليشياته و ذلك خلال استهداف اجتماع لضباط المليشيات الطائفية في قلعة شلف في ريف اللاذقية الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة ، صباح اليوم الجمعة الأول من أيلول / سبتمبر الجاري، و أول أيام عيد الأضحى المبارك .

 

و في هذا السياق أكد السيّد ” أحمد المحمد ” مدير المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام في حديث لوكالة ” ستيب الإخبارية ” على أنّ سرّية الرصد و التحرك قامت برصد اجتماع لضباط النظام في قلعة شلف في جبل الأكراد ، ثم استهدفته بقذائف الهاون مما أسفر عن وقوع قتلى و إصابات في صفوفهم ، دون أن يتسنى لنا بعد التأكد من العدد بشكل كامل .

و من جانبه مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” ” رستم صلاح ” ذكر إنّ ” قلعة شلف ” تعتبر من إحدى التلال الهامة في تلال الساحل و التي تكشف على ما يقارب الثلاثين قرية و بلدة تتبع لناحية كنسبا ، و أيضاً تكشف على أكثر من عشر قرى تتبع لريف جسر الشغور الغربي، و هي من المراصد العاملة لقوات النظام بالاستهداف اليومي لقرى و بلدات ريفي اللاذقية و ريف جسر الشغور الغربي، و التي تُعد السيطرة عليها هامّة للطرفين من حيث الارتفاع الكبير لها و سهولة الاستهداف .

 

يذكر أنّ ريف اللاذقية يقع ضمن اتفاق أستانة لمناطق خفض التوتر و تتعرض قراه المحرّرة للاستهداف بشكل شبه يومي ، و كانت قوات النظام‬ قد سيطرت على قلعة ‫‏شلف‬ في الثامن عشر من شباط / فبراير 2016 بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة، حيث حاولت الأخيرة استرجاعها مراراً لكن لم تتمكن من ذلك بسبب شدة القصف .

18718194 389850194744643 695127468 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى