الشأن السوري

المعتقلون يصلون القلمون الشرقي، والأردن ترفض التعليق عن دورها بصفقة الطيار

رفضت مصادر حكومية أردنية التعليق على ملابسات صفقة تسليم الطيار الأسير لدى المعارضة السورية، علي الحلو ، إلى قوات النظام، والتي قالت وسائل إعلام سورية إنّها تمّت برعاية أردنية وكفالة روسية، و أشارت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها إلى أنّ دور الأردن في الملف السوري لا زال يهدف لتعزيز ثبات الهدنة واستقرار سورية . وفق صحيفة الغد .

 

و أوضح بيان صادر عن ” جيش أسود الشرقية و قوات أحمد العبدو ” ليلة أمس، أنّ ” عملية الإفراج عن الأسير تمّت بضمانات دولية من المملكة الأردنية، تضمنّت الإفراج عن مئة معتقل ومعتقلة في سجون النظام، والإفراج عن العائلات التي تم اعتقالها مؤخراً على خلفية أسر الطيار، إضافة لوقف القصف الجوّي عن كامل الشريط الحدودي، و إبعاد الميليشيات الطائفة قرابة 40 كم عن الساتر الترابي، وتسيير قافلة مساعدات من البادية باتجاه القلمون الشرقي وبالعكس ” و ذكر ” نحن بانتظار رد الدولة الأردنية الراعية وفاء ضماناتها ” .

 

و في سياق متصل قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القلمون : إنّ قوات النظام أطلقت ليلة أمس سراح ” 21 ” معتقلة و ” 54 ” معتقل من سجونها من أبناء القلمون الشرقي و وصلوا إلى مدن وبلدات القلمون الشرقي ضمن صفقة التبادل التي أجريت لتسليم الطيار و العناصر الذين تم أسرهم سابقاً من قبل قوات المعارضة في البادية الشامية، عُرف منهم وصول سيدتين ” أم بشار الجاروف و أمل الجاروف ” و رجلين ” مجد السعيد وبشير عبدالباقي ” من مدينة دوما إلى مدينة الرحيبة وسُمع إطلاق نار كثيف داخل المدينة فرحاً لخروج المعتقلين .

 

يذكر أنّ الطيار “علي الحلو” الذي أسرته المعارضة منتصف الشهر الفائت عقب إسقاط طائرته الحربية شرق السويداء، قد وصل أول أمس إلى السويداء، واستقبله رئيس فرع الأمن العسكري بالسويداء، وفيق ناصر وسط احتفالات عمّت المحافظة .

^E4E552B7C73DC0D3D124342B9593C12E4AA14F823FB020563A^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى