الشأن السوري

مقتل شقيقة قيادي الزنكي على يد تحرير الشام فما ردّ الأخيرة؟!

عادت الأحداث الدامية إلى قرية تل عادة بريف إدلب الشمالي ، صباح اليوم الاثنين الرابع من أيلول / سبتمبر الجاري و آخر أيام عيد الأضحى المبارك ، حيث استفاق أهالي القرية على مقتل شقيقة القيادي البارز في حركة ” نور الدين الزنكي ” سيّد البرشة ” و تدعى ” تمام البرشة ” و ذلك رمياً بالرصاص من قبل مقاتلي ” هيئة تحرير الشام ” بعد رفضها الخروج من قريتها . بحسب مصدر خاص من القرية لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

و أوضح المصدر أنّ ” أهل هذه المرأة قد هُجّروا من القرية مؤخراً وهي بقيت وحدها حيث حاول مقاتلو الهيئة تهجيرها من بيتها لكنّها رفضت ، لكن اليوم كان هناك رتل للهيئة في القرية فحدثت مشادات كلامية بينها و بين العناصر فقام ثلاثة أشخاص برميها بالرصاص و تصفيتها ” .

و ذكر المصدر أنّ ” قرابة الأربعة من إخوة المرأة وعشرة من أبنائهم قد قتلتهم تحرير الشام عند اقتحامها القرية في الواحد و الثلاثين من أغسطس / آب الفائت حيث اتهمت ” الزنكي ” عبر بيانها بذات اليوم ” الهيئة بتصفية عناصر تابعين لها في بلدة تلعادة ، و ذلك بعد اغتيال أخيها القيادي عبر استهدافه بعبوة ناسفة في التاسع والعشرين من ذاك الشهر، و هي امرأة ثورية قويّة في الثلاثين من عمرها و متزوجة لديها أطفال ” . بحسب قوله .

و أضاف المصدر أنّ ” الهيئة بعد ما قتلت الشباب و أحرقت منازلهم وهجّرتهم من تل عادة ، حاولت تصوير الوضع أنّه ” خلاف عائلي ” رغم أنّها شاركت بقتال أبناء العموم و حشدت أرتالها لحصار البلدة و تم قصفها من أكتر من موقع في ذلك الحين .

مشيراً إلى ” هدوء حذر يسود القرية مع محاولات استعراض للقوّة من الهيئة من خلال إرهاب الناس بالأرتال و السلاح ، فهناك تيار متشدد في الهيئة و هو حالياً متصدّر العمل العسكري ، كما أنّ ليس هناك سيطرة لها داخل القرية ، لكن عناصرها متواجدين على أطرافها ” .

و في سياق متصل نفى مسؤول هيئة تحرير الشام ” إبراهيم أبو العبد ” لـ ” وكالة إباء ” علاقة الهيئة بمقتل السيّدة ” تمام البرشة “، وقال : ” إنّ تمام كانت تتجول في القرية بالسلاح و تتوعد وتهدّد العائلات المحسوبة على “قتيبة البرشة” ( قائد كتيبة تلعادة التابعة للهيئة و المتهم بقتل إخوتها عناصر الزنكي ) مع العلم أنّ “قتيبة” خارج القرية وأدًا للفتنة ، مؤكداً أنّ “تمام” أقدمت على اقتحام أحد بيوت عائلة سالم المقربة من “قتيبة” ، وأطلقت النار عليهم ولكنهم ابتعدوا عنها وحاولوا ردّها مرتين بعد إصابتها لشخصٍ من العائلة ، وفي فجر اليوم دخلت بسلاحها إلى بيت رجل مُسن من نفس العائلة وأطلقت النار عليه محاولة قتله فرد عليها أحد أبنائه مما أدى إلى مقتلها ، مشيراً إلى أنّ الهيئة ألقت القبض على “محمد العلي” من “تلعادة” المتهم بقتل “تمام”، لتتم إحالته للقضاء الشرعي وهو غير منتسب للهيئة “. بحسب قوله .

 

^82013197B184CE7C5BABD8ADD5C9ADF252475DA6D11F06D26F^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى