الشأن السوري

الزنكي تتَّهم تحرير الشام باختطاف أحد قياداتها بعد فشل اغتياله

اتهّمت ” حركة نور الدين الزنكي ” التابعة لقوات المعارضة في بيان لها ” هيئة تحرير الشام ” باختطاف القيادي في الحركة المدعو ” أشرف رحيم ” و الملقب بـ ” أبي هاجر ” و ذلك في قرية دير حسان في ريف إدلب الشمالي ، اليوم الأربعاء السادس من أيلول / سبتمبر الجاري .

و قالت الحركة في بيانها : ” في صباح يوم الأربعاء قامت مجموعة أمنية من الهيئة بمحاولة اغتيال القيادي ” أبو هاجر ” بعد إطلاق النار عليه وتصويبه ، وعندما لم يفلحوا بذلك قاموا بمطاردته و خطفه، وإنّنا ندعو الهيئة إلى الكفّ عن هذه المشاغبات و إطلاق سراحه فوراً ، و نحملّها مسؤولية سلامته ” .

و يشار إلى أنّ قناة ” تجمع أنصار هيئة تحرير الشام ” على موقع تلغرام ذكرت إنّ ” حركة نور الدين الزنكي قامت باغتيال المدعو أبو هاجر أمني في الهيئة على طريق بلدتي حزرة – دير حسان ” ، حيث أكد الناطق العسكري باسم الزنكي ” عبد السلام عبد الرزاق على حسابه على ” تويتر ” عدم صحة الاتهام و أنّ أبو هاجر هو ذاته ” أشرف رحيم ” أحدة قادة الزنكي و هو رجل حرّ ثائر .

و الجدير بالذكر أنّ الزنكي انشقت عن الهيئة في العشرين من تموز / يوليو الفائت ، و بدأت الخلافات بينهما على خلفية اشتباك و خلافات في ريف حلب الغربي منتصف الشهر الفائت ، ثم بسبب اغتيال ” سيّد البرشة ” قائد كتيبة تل عادة أبرز قادة الزنكي في إدلب في التاسع والعشرين من أغسطس / آب ، و اتهام الزنكي للهيئة باغتياله ثم مقتل مجموعة من أقاربه في تل عادة آخرهم شقيقته ” تمام برشة ” أول أمس في بلدة تل عادة ، حيث نفت الهيئة علاقتها بتلك الأحداث و قالت إنّها خلافات عائلية بين أبناء عموم آل البرشة .

 

441 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى