الشأن السوري

روسيا “منطقة لفض نزاع بين الأكراد والمعارضة شمال حلب” و الأخيرة تنفي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، اليوم الأربعاء السادس من أيلول / سبتمبر الجاري ، عن إقامة منطقة لفض الاشتباك بين وحدات الجيش السوري الحرّ و الوحدات الكردية في محيط مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي .

و أوضح الفريق أول سيرغي رودسكوي ، رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية ، أنّ ” إقامة هذه المنطقة جاءت بمساعدة المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا ، بغية منع وقوع استفزازات و صدامات بين الطرفين ” ، مشيراً إلى تمركز قوات النظام في مواقع الأكراد في المدينة بعد انسحابها منها ” .

و قال : ” من أجل منع وقوع استفزازات و الحفاظ على نظام وقف إطلاق النار، تم نشر وحدة من الشرطة العسكرية الروسية في المنطقة ، و تم إنشاء حاجزين و أربع نقاط للمراقبة ، يتواجد فيها العسكريون الروس للقيام بمهامهم ” لافتاً إلى أنّ ” وقف إطلاق النار في هذه المنطقة وفّر الظروف لعودة النازحين إلى بيوتهم ، إذ رجع حتى الآن أكثر من 400 شخص ، فيما تخطط مئات الأسر للعودة في القريب العاجل “. بحسب قوله .

و ذكر أنّ الاجتماع القادم في أستانة 6 سيعقد في الفترة ما بين 13-15 من الشهر الجاري ، و من المقرر أن يتبنى المشاركون في هذه الاجتماع وثائق تنظم عمل القوات المعنية بالرقابة على خفض التصعيد في كافة مناطق تخفيف التوتر الأربعة إضافة إلى تبني نظام خاص بإقامة مركز تنسيق مشترك .

و من جانبه الناطق السياسي باسم غرفة عمليات أهل الديار التابعة للمعارضة ” عبد الغني شوبك ” قال لقناة الجسر : ” إلى الآن لم يحدث شيء رسمي و لم نتواصل مع أيّ طرف لوقف إطلاق النار مع الوحدات الكردية شمال حلب ، و لم يتم التوقيع على اتفاق ، و نبين أنّ أيّ حلّ لا يتم قبل إخراج حزب ” PKK ” الإرهابي من المنطقة لإرجاع أهلها إليها ” .

و في الثامن و العشرين من أغسطس / آب الفائت ، دخلت الشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة تل رفعت ، و الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية ، و ذلك بشكل رسمي لأول مرة في المدينة .

 

روسية في عفرين انترنت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى