الشأن السوري

طيران مجهول في حوض اليرموك ومصادر “تنسيق بين داعش والأسد “!!

تحدثت مصادر خاصة لوكالة ” ستيب الإخبارية ” من ريف درعا الغربي عن تحليق مكثّف لطيران مجهول في سماء منطقة حوض اليرموك الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة خلال اليومين الماضيين .

و أكدت المصادر على أنّ تحليق الطيران المروحي مستمرٌ و غير مُشاهد بالعين المجرّدة، بالتزامن مع حظر للتجوال فرضه التنظيم ليلة أمس بعدة مناطق تحت سيطرته في المنطقة ، فيما لا تزال القضية غامضة نوعاً ما .

و قالت المصادر : إنّ الطيران بات يحلق في أوقات المساء غالباً دون معرفة هويته و دون حصول أي هجمات على المنطقة هناك، كما و يُسمع صوته بوضوح في كافة أرجاء ريف درعا الغربي .

و يتناقل ناشطو درعا عدة روايات حول ذلك الطيران دون التأكد من مدى صحة أيّ منها، حيث عزا البعض أنّ الطيران يتبع للنظام السوري و يقوم بنقل ذخائر و أسلحة و عناصر للتنظيم الذي بات التنسيق معه واضحاً في درعا .

و يقول شهود عيان في حوض اليرموك : إنّ الطيران المروحي قد ألقى مظلات في عدة نقاط هناك هي ( أطراف تسيل و سد سحم الجولان و أطراف عين ذكر ) .

و أشار الناشطون إلى أنّ معلومات يتم تناقلها من مصادر خاصة تتحدث عن اتفاقٍ أُبرم بين النظام السوري و تنظيم الدولة، يقتضي نقل عدد من عناصر التنظيم المحاصرين بالقلمون الغربي ممن خرجوا ضمن اتفاق ميلشيا حزب الله اللبناني مؤخراً باتجاه حوض اليرموك، و نظراً لأنّ قوات النظام لا تملك نقاط تماس مع التنظيم في درعا اضطرت إلى إحضارهم جواً .

و بالتزامن مع ذلك تجري في هضبة الجولان المحتلّة مناورات عسكرية إسرائيلية ، و يحلّق طيران إسرائيلي بشكل واضح و متكرّر على طول الحدود السورية مع الجولان ، و التي يسيطر تنظيم الدولة على النسبة الأكبر منها .

ارشيف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى