الشأن السوري

حملة ” سوريون ضد التطرف ” لإنقاذ الشباب السوري و التفاصيل ؟!

أطلق ناشطون في الداخل السوري المحرّر مؤخراً حملة توعية تحت اسم ” سوريون ضد التطرّف ” و في لقاء خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” مع مدير الحملة السيّد ” نسيب عبد العزيز ” أوضح أنّ إطلاق الحملة جاء ” للتنبيه و التوعية من خطر التطرّف و الفكر المتطرّف على سوريا قبل غيرها و على المجتمع السوري بكل مكوناته ، و لإبعاد أكبر شريحة ممكنة قد تنجح التنظيمات الإرهابية من استقطابها ، و بشكل خاص بعد ما رأينا تحولات شكلية لهذه التنظيمات مثل تغيير اسم جبهة النصرة إلى جبهة فتح الشام ثم هيئة تحرير الشام ، و لعبها على وتر مؤثر بالتركيبة السكانية مثل الاندماجات و التكتلات و الإدارات المدنية الخ .. ” .

و قال عبد العزيز إنّ : ” هدف الحملة هو الحد من انتشار الفكر المتطرّف بشكل عام و خاصة في طبقة الشباب و المراهقين ، وهي طبقة تعمل التنظيمات المتطرفة على كسبها لاستغلالها في تنفيذ مصالحها ، كما أنّ التركيز على المخاطر و الأمراض المجتمعية و تأثير التطرف بشكل سلبي على الثورة السورية هي من أهداف سوريون ضد التطرّف ” .

و عند سؤالنا لمدير الحملة عن نسبة التفاعل معها ، أجاب بأنّ ” الحملة حققّت تفاعلاً من السكان بكافة شرائحهم في المناطق التي تستهدفها الأنشطة المختلفة ، و هذا التفاعل كان شبه عام في مناطق مثل مدن ” الأتارب و كفرنبل و معرة النعمان و سراقب ” في الشمال السوري ، و طبعاً الذين لم يتفاعلوا مع الحملة هم فقط المنتسبين للتنظيمات المتطرفة و من تمكّنت هذه التنظيمات بشكل فعلي من التأثير به و أدلجته ضمن فكرها ” .

وعن الخطوات التي اتخذها القائمون على الحملة أفاد عبد العزيز بأنّها تمثّلت بـ ” نشر و تلصيق بوسترات محتواها تصاميم واضحة و مؤثرة توضح خطر التطرّف و مناشير واضحة موجهة لعقل المتلقي و تحاكي فكره بكلّ واقعية و بخ عبارات غرافيتي على الجدران و الأمان البارزة في البلدات التي تستهدفها الحملة التي بدأت في السابع و العشرين من أغسطس آب / الفائت ” .

 

21368899 1912736188964456 2030982677415140737 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى