الشأن السوري

تحرير الشام تعتقل “أمير إدلب” بعد التسريبات المسيئة وشروط “المحيسني”

أصدر المجلس القضائي التابع لـ ” هيئة تحرير الشام ” حكماً قضائياً يقضي باعتقال المدعو ” مغيرة أبو الوليد ” أمير قطاع إدلب بتهمة الاستهانة و الطعن بالشرعيين و تهوين عملهم في الجماعة و قصره على الترقيع، وذلك بدعوى من قبل المجلس الشرعي بصفته الحقّ الشرعي العام . وفق بيان القضاء الداخلي لمجلس القضاء الصادر بتاريخ أمس الأحد .

و قال البيان : إنّ ” الحكم جاء بعد إقرار المدعى عليه في الجلسة القضائية بما نُسب إليه من التسريبات التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام و التي أكدتها الهيئة في بيانها أول أمس السبت، حيث علّل أبو الوليد إساءته الكلامية في عباراته المشار إليها أنّها صدرت في حالة كان في مغضباً و متأثراً بمقتل أخوين من جبل الزاوية على يد صقور الشام و نتيجة لموقف الشيخين ” أبو الحارث المصري و عبد الله المحيسني ” من الأحداث الجارية آنذاك و لم يقصد الاستخفاف و قدّم اعتذاره لهما ” .

و أضاف البيان : ” بعد إقرار المدعى عليه بالعبارات المنسوبة إليه و تعليله الغير مُبرر فقد قرر المجلس القضائي بإدانته و الحكم عليه بالسجن شهراً كاملاً ، و رفع القرار إلى القيادة العامة لتنفيذه أصولاً ” .

IMG 11092017 130637 0

و الجدير بالذكر أنّ المحيسني قد قدّم ثلاثة شروط في بيانه أمس لبقائه مع ثلة من المشايخ في الهيئة و هي : ” إعادة الاعتبار لأهل العلم وحفظ مكانتهم، بأن يكونوا مرجعية حقيقية للقادة والجنود، وتفعيل ملف القضاء الداخلي و زيادة صلاحياته، و تشكيل لجنة بصلاحيات عالية تفوض في التصالح بين الهيئة و العامة، وبين الهيئة والفصائل، و تنظر في ملفات السجناء دون استثناء، وفي المظالم المرفوعة ضد الهيئة “، و بعد بيان المحيسني أصدر “ أبو حسين الأردني ” قائد الجيش المركزي في الهيئة اعتذاراً عما بدر منه في حقّ الشرعيين .
al nosra afp RAMI AL SAYED 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى