الشأن السوري

واشنطن “روسيا أغارت على قسد وقوات التحالف بدير الزور” وموسكو تنفي

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، مساء اليوم السبت السادس عشر من أيلول / سبتمبر الجاري ، أنّ طائرات روسية قامت بقصف قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن، شرق الفرات في محافظة دير الزور .

و أوضحت البنتاغون أنّ ” القصف الروسي أسفر عن عدة إصابات في صفوف قوات سوريا الديمقراطية وعولجوا بعد الضربة ، لكنّه لم يصب أيّ من المستشارين العسكريين التابعين للتحالف الدولي ” . ‏و أشارت الوزارة إلى أنّ : ” روسيا قبل الغارة كانت على علم بمواقع قسد و بأنّ مستشارين عسكريين غربيين كانوا يرافقونهم ” .

و بالمقابل، نفى متحدث عسكري باسم الجيش الروسي لوكالة فراس برس، قصف الطيران الحربي الروسي مواقع لقوات سوريا الديموقراطية، و قال المتحدث ايغور كوناشينكوف أثناء تواجده في قاعدة حميميم الجوية في غرب سوريا ” هذا غير ممكن، لماذا نقصفهم ؟ “.

و في وقت سابق، اليوم قال مسؤول في ” قسد ” : إنّه ” في الوقت الذي تحرز فيه قواتنا انتصارات ضد داعش في الرقة و دير الزور تحاول بعض الأطراف خلق العراقيل أمام تقدمنا، و في الساعة الثالثة والنصف فجر اليوم تعرضت قواتنا في شرق الفرات لهجوم من جانب الطيران الروسي و النظام السوري استهدف وحداتنا في المنطقة الصناعية مما أدى إلى إصابة ستة من مقاتلينا بجروح مختلفة ” .

و كانت بثينة شعبان مستشارة بشار الأسد قد أكدت بالأمس، أنّ ” بلادها ستقاتل أيّ قوة عسكرية، ومنها قوات سوريا الديمقراطية في سبيل تحرير كامل البلاد ” .

فيما أكد مجلس دير الزور العسكري التابع لقسد ، أنّه لن يسمح لقوات النظام بعبور نهر الفرات، في إطار محاولتها لاستعادة السيطرة على شرق البلاد، في وقت يضيق الطرفان الخناق على تنظيم الدولة في دير الزور .

1200px The Pentagon January 2008

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق