الشأن السوري

قسد تسبق الأسد الى أحد أهم موارد داعش المالية , فما هو حقل كونيكو ؟!

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية ، اليوم السبت الثالث و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري ، من السيطرة على معمل غاز ” كونوكو ” شمال شرق محافظة ديرالزور و رفع الأعلام الأمريكية عليه ، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة دامت ليومين ، فيما تقوم القوات حالياً بتمشيط المعمل و النقاط المحيطة به وملاحقة عناصر التنظيم الفارين من المعمل باتجاه بلدة خشام بالريف الشرقي .

و أوضح بيان لقسد ، أن السيطرة جاءت بعد تقدم القوات من المحور الشمالي الغربي للحقل عبر بادية قرية خشام الشمالية ، بدعم جوي من طيران التحالف الدولي .

و ذكر البيان أن خسائر التنظيم بلغت” أكثر من 65 قتيلاً بينهم عناصر أجنبية بالإضافة لتسليم أكثر من 100 عنصر وعائلة في التنظيم أنفسهم لقيادة قسد ومجلس ديرالزور العسكري في المنطقة ” و تعرض المعمل لبعض الأضرار نتيجة القصف المتبادل بين الطرفين ، كما قام التنظيم بحرق بعض الآبار المحيطة به و تعطيل بعض المعدات داخل جسم المعمل قبل الانسحاب منه .

و يعد معمل غاز “كونوكو”، واحداً من أهم وأبرز المعامل الحديثة في الشرق الأوسط، تأسس عام 2001 ، و قامت باستثمار غازه شركة “كونوكو” الأمريكية ، و يحتوي المعمل على خطي إنتاج غاز مرافق DEZ gas train و غاز حر TAB gas train، و تبلغ كمية الغاز المصدر إلى محطة جندر 145 مليون قدم يومياً ، و كمية الغاز الذي يعاد حقنه في الطبقة المنتجة 50 مليون قدم مكعب يومياً تبلغ كمية الغاز المنزلي LPG المنتجة يومياً 450 طن يوزع عبر صهاريج خاصة و قطار خاص بنقل الغاز المنزلي إلى المحافظات السورية .

و تبلغ كمية المكثفات (Condensates) المنتجة يومياً ، ما يقارب خمسة آلف برميل يومياً ، ويساهم الغاز المصدر إلى محطة جندر انتاج 400ميغا/واط من الكهرباء ، بما يقارب 40% من الكهرباء المنتجة من الشبكة الغازية في سوريا .

فيما سيطرت فصائل الجيش الحر المشكّلة من أبناء بلدة خشام على الحقل في عام 2012 بعد طرد قوات الأسد منه .

وتم إدارته من قبل ما يسمى ” جيش جوجو والقصاص ” ثم وضع تحت إدارة ” تجمع عبدالله بن الزبير ” في عام 2013 بعد انضمام فصائل خشام لتجمع عبدالله بن الزبير، الذي خاض قتالاً ضد جبهة النصرة والهيئة الشرعية في بداية عام 2014 على المعمل والحقول النفطية المجاورة له ، لينتهي القتال بسيطرة جبهة النصرة على معمل غاز كونيكو و وضعته تحت تصرفها ، وفي مطلع عام 2014 بدأ القتال بين جبهة النصرة و تنظيم داعش على معمل كونيكو ، حيث سيطر التنظيم على المعمل في منتصف عام2014 ، حين عاد التنظيم إلى المحافظة واستولى عليها .

يعتبر معمل غاز كونوكو من أهم موارد تنظيم داعش المالية الذي استخدمه في تمويل عناصره ومعاركه والكثير من عملياته الإرهابية ، وكان التنظيم يقوم ببيع إنتاج المعمل من المواد المسالة لتجار عراقيين ، بينما يقوم بتمرير الغاز إلى مناطق النظام عبر الوسيط “القاطرجي” أحد أهم التجار المتعاملين مع التنظيم والنظام مقابل مبالغ مالية كبيرة. بحسب البيان .

 

14119782977 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى