الشأن السوري

روسيا تُشيّد جسراً بين ضفتي الفرات بدير الزور لنقل المعدات العسكرية

صرّحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء السادس و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري، أنّ الخبراء العسكريون الروس في سوريا، قاموا ببناء جسر فوق نهر الفرات على بعد عدة كيلو مترات من مدينة دير الزور، لنقل المعدات العسكرية و الجنود إلى الضفة الشرقية من النهر .

و قال رئيس خدمة الطرق التابعة لوزارة الدفاع الروسية فلاديمير بوروفتسيف للصحفيين : إنّ ” إنشاء الجسر الصغير تم خلال أقل من يومين، و ذلك رغم استمرار إطلاق النار من جانب الإرهابيين ” مضيفاً : ” استخدمنا طائرات بلا طيار، وأثناء تنفيذ عمليات البناء تعرضنا لسقوط قنابل و متفجرات، لكن العملية انتهت بدون وقوع إصابات في المواعيد المحددة “.

و يبلغ طول الجسر مئتين و عشرة أمتار، ومن الممكن أن يمر عبره ثمانية آلاف عربة يومياً، بما فيها المدرّعات الثقيلة و الدبابات و مركبات المشاة القتالية و المنظومات الصاروخية، و في هذا الصدد أكد بوروفتسيف أنّ ” الجسر سيستخدم أيضاً لإيصال المساعدات الإنسانية إلى القرى المحرّرة و إجلاء الجرحى ” .

يذكر أنّ قوات النظام و الميليشيات المساندة لها تمكّنت من الوصول إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات في التاسع عشر من الشهر الحالي بعد سيطرتها على منطقة حويجة صكر في الضفة الغربية عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة .

المصدر: ( نوفوستي )

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى