الشأن السوري

6 مدارس دمّرتها روسيا مؤخراً بإدلب و قرارات بمنع تدريس منهاج الأسد

وثّقت مديرية التربية و التعليم في محافظة إدلب استهداف ست مدارس خلال حملة التصعيد الجوّي الروسي الأخيرة على المحافظة منذ عشرة أيام ، و هي مدارس ” الخنساء و الرسالة في بلدة الهبيط – معرة حرمة الشمالية في بلدة معرة حرمة و هي تابعة لمجمع خان شيخون – الدار الكبيرة في مدينة كفرنبل – تل مرق التابعة لمجمع معرة النعمان – مكتب مجمع جسر الشغور في مدينة جسر الشغور ” .

و تحدث مدير التربية و التعليم في محافظة إدلب الأستاذ ” ياسين الياسين ” في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” عن انطلاقة متعثّرة للعام الدراسي الحالي بعد استهداف أكثر من ستة مدارس تم توثيقهم بالاسم لدى مديرية التربية بسبب قصف الطائرات الحربية ، بالإضافة إلى قرارات تعطيل مدارس الريف الجنوبي و مدينة جسر الشغور و ريفها بالريف الغربي .

و أضاف أنّ المدارس تعاني من نقص بالتجهيزات اللوجستية و أهمها الكتب المدرسية الصادرة من الحكومة المؤقتة للمعارضة لم تصل إلى مدارس إدلب حتّى الآن ، و هناك مدارس تابعة لنظام الأسد متوفرة في أرياف إدلب و في هذا الصدد أصدرت مديرية التربية تعميماً يوم أمس يقضي بمنع توزيع أيّ كتب مدرسية تروج لنظام الأسد ، سواء بصورة أو شرح أو إشارة وأيّ نسخة صادرة عن النظام يطلب إتلافها على الفور تحت طائلة المسائلة القانونية ، كما أصدرت قرار أول أمس يقضي بمنع تدريس مادتي الرياضيات واللغة العربية، وذلك بسبب كثرة السموم الفكريّة الموجودة فيهما .

و المديرية التي تضم أكثر من 325 ألف طالب و طالبة بينهم 17 ألفاً في المرحلة الثانوية أطلقت المنحة السنوية لجميع الوظائف في المديرية لمدة ثلاثة أشهر حيث تقوم المديرية بإعطاء رواتب لأكثر من أربعة آلاف معلم و معلمة ، بينما بعض المعلمين يحصلون على رواتبهم من النظام أو من المنظمات التي تشرف على المدارس ، كما أنّ أكثر من أربعة آلاف متطوع يعملون في المجمعات التربوية و لم تستطع المديرية إعطائهم رواتب و اقتصر العام الماضي على إعطاء 600 منهم سلل إغاثية .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى