الشأن السوري

غارات مكثّفة شرق دير الزور ، و تعزيزات روسية للمدينة

تواصل الطائرات الروسية وطائرات التحالف الدولي قصفها المكثف ، على مدن وبلدات ريف ديرالزور الشرقي ، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين ، حيث تعرضت مدينة “الميادين” اليوم الجمعة التاسع والعشرين من سبتمبر/ أيلول الجاري ، لعشرات الغارات الجوية ، طالت إحداها أفراداً كانوا يستقلون سيارة أجرة في المدينة ما تسبب بمقتلهم ، كما طالت بلدتي “البوليل” و “الطوب” ومدينة “موحسن” ما أدى لحدوث دمار هائل في منازل المدنيين بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور .

و قال مراسلنا إنّ خمسة مدنيين قتلوا و أصيب آخرون معظمهم بحالة حرجة جراء قصف روسي على قرية “ابريهة” كما تعرضت بلدة “سويدان جزيرة” لغارة جوية أدت لمقتل عائلة نازحة من مدينة حلب ، مشيراً إلى أنّ الهجمات الجوّية من قبل الطائرات الحربية ، أجبرت السكان على النزوح من عدة بلدات وقرى في الريف الشرقي .

وفي سياق المعارك تحدث مراسلنا عن استمرار الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة و قوات النظام في قريتي مظلوم و مراط في الريف الشرقي ، حيث فجر تنظيم الدولة عربة مفخخة في تجمع للنظام في مدرسة مظلوم بالتزامن مع غارات جوية شنها الطيران الروسي استهدف خلالها مناطق الاشتباكات في البلدتين .

ومن جانب آخر وصلت تعزيزات كبيرة من قبل القوات الروسية قبل يومين إلى جبهات القتال في محافظة ديرالزور ، مزودين بكافة أنواع الأسلحة ، الخفيفة و المتوسطة و الثقيلة ، و أوضح مراسلنا أنّ عدد القوات الروسية المتواجدة حالياً في مدينة ديرالزور يقدر بأكثر من ألفي عنصر ، حيث يتواجد حوالي 150 من القوات الروسية من العناصر و الضباط بمبنى فرع مكافحة المخدرات التابع لوزارة الداخلية ، بينما يتوزع البقية داخل أحياء الجورة و القصور وفي الخطوط الأمامية على جبهات القتال في المحافظة .

الجدير بالذكر أنّ تنظيم الدولة تمكن أمس الخميس ، من التقدم على حساب قوات النظام و استعاد السيطرة على بلدتي الشولا و كباجب جنوب ديرالزور ، بعد إطلاقه معركة جديدة تحت مسمى غزوة ” أبو محمد العدناني ” موقعاً العديد من الجنود قتلى و جرحى بينهم روس و جنسيات أخرى .

 

159312

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق