خرائط سوريا

محاور شرق حمص مشتعلة .. الأسد يستولي على قرى و داعش يهاجم أخرى

يواصل نظام الأسد و ميليشياته التقدم على حساب تنظيم الدولة في محيط عدة قرى في ناحية ” جب الجراح ” شرق حمص حيث تمكّن النظام اليوم الجمعة التاسع والعشرين من أيلول / سبتمبر الجاري، من السيطرة على قرى ” الشويحة، أم الصوص، الخرافيش، رسم الأرنب، الغزيلة، الرك، أم حويش، صفية ” شمال شرق جب الجراح بعد معارك عنيفة تخللها قصف مدفعي وجوي و سقط خلالها العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة .

و أفاد مراسلنا بأنّ اشتباكات مماثلة دارت بين الطرفين في محيط منطقة ” حميمة ” و ” المحطة الثانية ” بريف حمص الشرقي وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين و غارات جوية، كما قام التنظيم بمواصلة هجومه على مدينة السخنة بعد سيطرته أمس على “جبل طنطور” الاستراتيجي المطل على المدينة ، حيث نفذ بعد ظهر اليوم هجومين متزامنين على محوري المحطة الثالثة ومحيط مدينة السخنة من جهة المدخل الشرقي، و سمع دوي انفجارين في محيطهما و أنباء أولية تشير إلى استخدام التنظيم في هجومه مفخختين وسط تقدم لمقاتليه في المنطقة موقعين العديد من الخسائر بصفوف النظام و ميليشياته لا سيما حزب الله اللبناني .

في حين تشهد مدينتي تدمر والسخنة نزوح لبعض العوائل الموالية للنظام باتجاه مدينة حمص .

و يرى مراقبون أنّ التنظيم يسعى من خلال فتح هكذا معركة لجذب أنظار عناصره و تعويضهم عن خسارته لمدينة الرقة بالإضافة لطموحهم للسيطرة على مدينة تدمر شرق حمص ومن المحتمل عقد اتفاق حول خروج داعش من بعض المناطق في ريف الرقة مقابل استلامهم مواقع في بادية حمص .

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://www.dropbox.com/s/izc0pmw3l3gyhf3/22.jpg?dl=0

22

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى