الشأن السوري

قتلى لحزب الله بينهم قياديين بغارة شرق حمص، فمن الفاعل ؟!

استهدف طيران مجهول بدون طيّار يُعتقد أنّه تابع للتحالف الدولي بغارة جوّية ، مخيماً تابع لميليشيا حزب الله اللبناني ، في محيط مدينة السخنة شرق حمص ، اليوم الاثنين الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، مما أدى إلى مقتل قيادي يُدعى ” السيّد مكي ” و سبعة مقاتلين من الحزب، و هم : ( علي محمد عياد – إبراهيم سبيتي – علي عبدالله صبرا – محمد رياض مكي – علي محمد محسن – أحمد علي فخر الدين – محمد علي مجيد الجندي ) بالإضافة إلى إصابة عشرة آخرين على الأقل . بحسب وسائل إعلام مقرّبة من الحزب .

و في سياق متصل نفت قيادة التحالف الدولي، مساء اليوم قيامها بتنفيذ الغارة شرق حمص والتي استهدفت ميليشيا حزب الله، موضحة أنّ المنطقة خارج نطاق مجالها الجوّي، كما أنّ غاراتها مركّزة على استهداف تنظيم الدولة .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص الشرقي : إنّ الغارة أعقبها انفجار عبوة ناسفة في سيّارة يقلّها قائد الفوج الأوّل في قوات الرضوان المدعو ” عبّاس العاشق ” على طريق T3 قرب مدينة السخنة و القائد ” أبو علي جواد ” و مرافقتهم من عناصر حزب الله، مما أدى إلى مقتلهم على الفور .

و على صعيد آخر أشار مراسلنا إلى تجدّد الاشتباكات اليوم بين تنظيم الدولة و قوات النظام في عدة محاور شرق حمص منها “حميمة – السخنة – المحطة الثالثة ” كما تستمر الاشتباكات في محيط مدينة القريتين وسط خسائر فادحة للنظام عقب الهجوم الذي يشنّه التنظيم على المنطقة بمحيط السخنة و حميمة منذ يوم الخميس الفائت ، حيث تمكّن مقاتلو التنظيم من تدمير عربة BMP بصاروخ موجه شرقي السخنة وإيقاع قتلى وجرحى في صفوف النظام و ميليشياته، فيما تزامنت الاشتباكات مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين ، و عدة غارات جوّية روسيّة .

 

 

معارك بين داعش والنظام بريف حمص الشرقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى