الشأن السوري

مفخخة وانتحاريون داخل حي الميدان وسط العاصمة دمشق !!

استهدف تفجير  عصر اليوم الاثنين الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، قسم شرطة حي الميدان الواقع في جنوب العاصمة دمشق ، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى و الجرحى . وفق وسائل إعلام موالية للنظام .

و أشارت الأنباء الأولية ، إلى مقتل قائد قطاع الجزماتية من مليشيا الدفاع الوطني ، خلال الاشتباكات التي تلت دخول الانتحاريين إلى قسم الشرطة بالإضافة لسقوط سبعة عشر قتيلاً بينهم الملازم أول “غيث الشلبي” وعدد من الجرحى ، عقب هجوم انتحاري  مؤلف من ثلاثة انتحاريين ، حيث بدأ الهجوم بسيارة مفخخة انفجرت في محيط المكان تلاه تفجير انتحاري نفسه بالقرب من  مقسم شرطة الميدان ومن ثم استغل الانتحاري الثالث التجمع الذي جرى فقام بتفجير نفسه داخل المخفر . بحسب ما ذكرته وسائل إعلام النظام  .

و أكد سكان من المنطقة أنّ “صوت التفجير قوّي جدًا” ، وذكر السكان أنّ الطريق بين المخفر الذي يقع أسفل المتحلق الجنوبي ، و مستشفى المجتهد ، قطع بالكامل أمام حركة المرور ، كما أشار البعض إلى “حركة كثيفة جدًا لسيارات الإسعاف من و إلى المنطقة ” .

و لم تتوضح لغاية اللحظة آلية دخول السيارة و الانتحاريين إلى هذه المنطقة ولا يوجد جهة أيضاً تبنّت الهجوم ، ويعتبر حي الميدان في الجهة الجنوبية الغربية من دمشق القديمة ، من الأحياء المحصنة بالحواجز الأمنية ، خاصة بعد اندلاع الثورة في مطلع عام 2011 .

الجدير ذكره أنّ قسم شرطة الميدان ، سبق وتعرض لهجوم انتحاري في منتصف الشهر الأخير من العام الفائت ، حين فجرت طفلة نفسها داخل القسم ، وقالت الشرطة حينها إنها كانت تحمل عبوة ناسفة صغيرة ، و دخلت القسم على أنها تائهة عن المنزل .

 

286056

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى