الشأن السوري

روسيا تحاول تغطية مجازرها في إدلب بإعلان إصابة “الجولاني”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تفاصيل عملية خاصة نفذها سلاح الجو الروسي في سوريا وأسفرت عن القضاء على نحو ستين مسلحاً من ” هيئة تحرير الشام ” ( جبهة النصرة ) و إصابة زعيم التنظيم ” أبو محمد الجولاني ” .

 

و أوضح بيان صدر اليوم الأربعاء الرابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، عن المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف أنّ المخابرات العسكرية الروسية كشفت في الثالث من هذا الشهر عن مكان و وقت انعقاد اجتماع لقادة “جبهة النصرة” بحضور الجولاني .

 

و تابع : أنّ ” مقاتلتين من طراز ” سو-34 ” و” سو-35 ” استهدفتا الاجتماع، مما أسفر عن القضاء على اثني عشر قيادياً لـ” النصرة ” و خمسين مسلحاً من حرسهم، وإصابة أكثر من عشرة آخرين بجروح بليغة و متوسطة الخطورة، بينهم ( الجولاني ) الذي أُصيب بجروح خطيرة جراء الشظايا و فقد يده، و أفادت عدة مصادر مستقّلة بأنّه في حالة صحية حرجة ” .

 

و اختتم البيان بالقول : إنّ ” وزارة الدفاع الروسية، ستستمر في إجراء عمليات خاصة بغية تصفية الإرهابيين المتورطين في هجمات على العسكريين الروس في سوريا “.

 

الجدير ذكره أنّ المقاتلات الروسيّة شنّت أكثر من عشرين غارة أمس الثلاثاء استهدفت محكمة هيئة تحرير الشام في مطار أبو ظهور العسكري في ريف إدلب الشرقي، وخلّفت ثمانية قتلى على الأقل و العديد من الإصابات في صفوف الهيئة فضلاً عن دمار مبنى المحكمة لكن مصادر محلّية أكدت لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أنّ الجولاني لم يكن موجوداً في محكمة أبو الظهور يوم أمس، حيث تحاول روسيا تغطية جرائمها في سوريا و لا سيما المجازر التي ارتكبتها في محافظة إدلب مؤخراً بإعلان هكذا خبر للرأي العام .

المصدر: ( وكالات روسية )

435827768 82271
الدمار الذي خلفته الطائرات الروسية بعد استهدافها وسط مدينة ابو الضهور بريف ادلب الشرقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى