الشأن السوري

تركيا تؤكد خطوات ملموسة لتنفيذ خفض التوتر في إدلب

قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الخميس الخامس من أكتوبر / تشرين الأول الجاري : إنّ الأيام المقبلة ستشهد خطوات ملموسة في تطبيق اتفاقية خفض التوتر في محافظة إدلب، بعد لقاءات أجراه الجانب التركي مع الروس و الإيرانيين .

و أوضح قالن، في مقابلة مع قناة “تي آر تي” التركية، أنّ ” الأيام الأخيرة شهدت لقاءات مكثّفة بين ممثلين عن وزارة الخارجية والجيش والاستخبارات التركية، مع الروس و الإيرانيين حول مناطق خفض التوتر في سوريا، و توصلوا إلى تحديد إطار لكيفية تنفيذ ذلك في إدلب، حيث ستتخذ خطوات ملموسة في الأيام المقبلة بهذا الصدد “.

و تطّرق قالن، إلى زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى طهران، أمس، حيث أشار إلى أنّ تركيا و إيران لا تتشاركان في الحدود فحسب، بل في التاريخ و العلاقات الاقتصادية، و أنّ المسألة السورية و العراقية كانت محور مباحثات الرئيس التركي مع نظيره الإيراني حسن روحاني، و المسؤولين الإيرانيين .

و من جانبه قال الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم في خطاب في أنقرة : إنّ ” مؤامرات التمزيق و التقسيم و التحريض العرقي و المذهبي التي تجري في سوريا والعراق، هدفها محاصرة تركيا من الجنوب ، مضيفاً : “هذه المحاصرة ليست فقط من عبر الحدود، فهي مؤامرة كبيرة تمتد إلى داخل البلاد أيضاً، و سنعمل على إفشالها على غرار المؤامرات السابقة ” .

و أكد أردوغان عقب عودته من طهران أنّ ” القوات المسلحة التركية ستكون داخل حدود إدلب بينما القوات الروسية ستكون خارجها ” .

و في منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (روسيا وتركيا وإيران) توصلها لاتفاق بإنشاء منطقة خفض توتر في محافظة إدلب، وفقاً لاتفاقٍ موقّع في مايو/ أيار الماضي، و اتفقت الدول الضامنة على تحديد حدود مناطق خفض التوتر في إدلب، والجهات التي ستتولى الحفاظ على سلامة المناطق وحماية الحدود  في حين شهدت الحدود التركية السورية خلال الثلاثة أشهر الأخيرة إرسال تعزيزات عسكرية تركية بشكل متتابع و مكثّف في الآونة الأخيرة .

20160715 2 18006295 12205577

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق