الشأن السوري

بعد مجازرها في ديرالزور.. روسيا “قتلنا 180 من داعش بينهم قادة شيشان”

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيانها اليوم السبت السابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، إنّ الغارات الجوّية الروسية في سوريا قضت على نحو مئة و ثمانين مقاتلاً من تنظيم الدولة خلال الأربع و عشرين ساعة الماضية، بينهم ثلاثة قادة من التنظيم منحدرين من شمالي القوقاز، وهم ” أبو عمر الشيشاني، وعلاء الدين الشيشاني، وصلاح الدين الشيشاني ” .

و أوضح اللواء إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أنّ ” أربعين مسلحاً من طاجكستان والعراق تم القضاء عليهم، إضافة إلى تدمير مركز الإسناد التابع لهم و سبع مركبات مزودة بأسلحة ثقيلة، بغارات سلاح الجو الروسي في محيط مدينة البوكمال شرق دير الزور و الحدودية مع العراق ” .

و أضاف : أنّ ” ثمانين مسلّحاً، بينهم تسعة من شمال القوقاز، تم تصفيتهم في محيط مدينة الميادين، إضافة إلى تدمير ثماني عشر مركبة مزودة بأسلحة ثقيلة، و ثلاثة مستودعات ذخيرة، بينما تم القضاء على أكثر من ستين مسلّحاً من بلدان رابطة الدول المستقلة و تونس و مصر في جنوب دير الزور في وادي نهر الفرات، إضافة إلى تدمير اثني عشر مركبة ” . بحسب بيان وزارة الدفاع الروسية .

الجدير بالذكر أنّ محافظة دير الزور تشهد ارتفاعاً كبيراً في عدد الضحايا المدنيين، و في نسبة الدمار، نتيجة استمرار القصف الجوي العنيف و المكثف الذي تشنّه الطائرات الروسية و التحالف الدولي على المحافظة، وخاصة استهداف روسيا للمعابر المائية شرق دير الزور أثناء محاولة المدنيين الفرار من الحرب مرتكبة مجازر يومية في حقّهم، فيما سلّم الائتلاف الوطني بالأمس نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي مايكل راتني مذكرتين بخصوص ما يرتكب من جرائم حرب بحقّ المدنيين في دير الزور والرقة، بينما أبدت الأمم المتحدة شعورها بالصدمة إزاء ارتفاع الضحايا في سوريا، كما أطلق ناشطون قبل يومين حملة تحت اسم ” هولوكوست ديرالزور ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على المجازر و حركة النزوح الكبيرة جرّاء الحملة العسكرية على دير الزور .
19622517 406341353095527 849143890 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى