الشأن السوري

تحرير الشام تُهدّد درع الفرات و تُحذّرها من دخول إدلب

أعلنت ” هيئة تحرير الشام ” عن موقفها حيال ما نشرته وسائل الإعلام من تصريحات متضاربة إزاء مساندة الاحتلال الروسي لفصائل المعارضة من أجل قتال مقاتلي الهيئة الذين يخوضون معارك حالية على أكثر من جبهة ضد النظام و حلفائه ، و واكب ذلك تحركات ما يُسمّى بفصائل درع الفرات إلى ٳدلب لتكون تلك الفصائل أداة لتنفيذ مخرّجات مؤتمر أستانة 6 و تصبح روسيا هي الضامن و صاحب الدعم الجوّي ، و تلك الفصائل هي أداته على الأرض لإثبات مخطط التقسيم و بيع الثورة . وفق بيانها الصادر مساء اليوم السبت السابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري .

و قالت الهيئة مشدّدة في بيانها الذي نشرته عبر قناتها الرسمية في التيليغرام : ” و لتعلم فصائل الخيانة التي وقفت بجانب المحتل الروسي ٲنّ ٳدلب ليست نزهة لهم و ٳنّ آساد الجهاد و الاستشهاد لهم بالمرصاد فمن ٲراد ٲن تثكله ٲمه و ييتم ٲطفاله و ترمل امرٲته فليطٲها بقدميه والخبر ما ترون لا ما تسمعون ” .

و الجدير بالذكر أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صرّح ظهر اليوم : ” نتّخذ خطوة جديدة لتحقيق الأمن في إدلب في إطار توسيع عملية ( درع الفرات ) ، و هناك تحركات جدّية اليوم في إدلب ستستمر خلال المرحلة القادمة بالرغم من محاولات منعنا من ذلك ” مؤكداً على أنّ ” الجيش التركي لم يدخل إلى إدلب بعد ، إنّما الجيش السوري الحرّ هو من يدير العملية العسكرية هناك ، و نحن مسؤولون عن حمايتها من الداخل و روسيا ستحميها من الخارج ” .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى