الشأن السوري

ماذا تضمنت الجلسة الأولى لمؤتمر حمص العسكري بحضور كبرى فصائلها و ما الهدف ؟

عُقِدت اليوم السبت السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، الجلسة الأولى لمؤتمر حمص العسكري العام الأول في ريف حمص الشمالي ، بحضور قيادات الصف الأول لكبرى الفصائل العسكرية العاملة في الريف الشمالي ، إضافة لعلماء ووجهاء المنطقة بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حمص “طلال أبو الوليد” .

وبحسب بيان خطي صدر عن المؤتمر فإنه “استعرض التطورات السياسية والعسكرية في المنطقة ، كما بحث سُبل مواجهة الصعوبات والتحديات التي تواجه الفصائل الثورية والثورة في المنطقة .

وأشار البيان أنَّه “خلال هذه الجلسة تم طرح مشروع لضبط العمل العسكري والأمني في المنطقة على أسس مهنية .

وحول المشروع الذي تمت مناقشته في المؤتمر قال “النقيب ابو حمود” أحد اعضاء اللجنة التنظيمية، في حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ ” الهدف من المشروع هو تقديم المصلحة العامة على المصالح الخاصة والحزبية والفصائلية في ظل التخبط السياسي الذي تمر به المنطقة بشكل خاص وعموم سوريا ” .

وأوضح أن ” آلية عمل المشروع ستكون بدايةً بإنشاء هيئة مشتركة لتنسيق العمل العسكري بين الفصائل مع احتفاظ الفصائل باستقلاليتها السياسية والفكرية ” .

وتابع “من خلال المؤتمر وتبنّي الهيئة آنفة الذكر التي من تقسيماتها قضاء عسكري وشرطة عسكرية لمساءلة المعطلين والمفشلين .

وختم البيان بأن “الجلسة الأولى تكلَّلت بالنجاح ، مشيراً إلى أن الحاضرين اتخذوا قراراً بعقد جلسة أُخرى للمؤتمر في اقرب وقت لتلافي الغياب الذي حصل في الجلسة الأولى ، مؤكداً على إلزامية القرارات الصادرة عن الجلسة التالية وعلى نفاذ هذه القرارات على من سيحضر او سيتغيب على حد سواء .

 

 

3201412145119
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-03-12 12:51:19Z | | ÿ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى