الشأن السوري

محاولات فاشلة من النظام لاستعادة “القريتين” وأوضاع مأساوية لقاطني المدينة

يستمر انقطاع الخدمات ” الإنترنت – الكهرباء – المياه ” بالإضافة إلى المواد الغذائية و الطبيّة عن أكثر من خمسة آلاف مدني محاصر داخل مدينة القريتين الواقعة جنوب شرق حمص و قرب صحراء تدمر، و ذلك بعد سيطرة تنظيم الدولة على المدينة مطلع الشهر الحالي .

و تحدث مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص الشرقي عن قيام تنظيم الدولة بالاستيلاء على المواد الغذائية و المحلّات التجارية و سيّارات المدنيين بحجة أنّها أملاك تعود لأشخاص مواليين لنظام الأسد حيث يعتمد الأهالي على جلب المياه من بعض الآبار العربية وعلى بعض المزروعات الصيفية في المدينة ، و إن استمر الوضع على هذا الحال مع نفاذ مادة الطحين و المحروقات فسوف يتم إعلان مدينة القريتين ” منكوبة ” .

و في سياق آخر أضاف مراسلنا أنّ قوات النظام مستمرة منذ أسبوع بقصف محيط مدينة القريتين و المزارع و بعض الأحياء المتطرفة وسط تحليق مكثّف للطيران في سماء المدينة و محيطها مع تنفيذ بعض الغارات على الأحياء المتطرفة للمدينة و محيطها ومزارعها .

في حين حاولت ” كتائب الجبلاوي ” و ” قوات حصن الوطن ” بالتعاون مع عناصر النظام و الجهات الأمنية باقتحام مدخل مدينة القريتين من الجهة الغربية ، و عند محاولتهم التقدّم استهدفهم التنظيم بسيّارة مفخخة مما أدى إلى مقتل المقدّم ” مازن مالك محمد ” قائد وحدة المهام الخاصة في حمص مع أربعة من عناصره .

و في سياق متصل أشار مراسلنا إلى وصول ما يسمى ” فوج نسور حمص ” اليوم السبت السابع من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، إلى محيط مدينة القريتين ، فيما تحاول قوات النظام منذ الصباح بدء الهجوم على المدينة بتمهيد مدفعي و صاروخي يستهدف المدينة وسط خوف من عناصر النظام بالاقتراب نحو المدينة بسبب مفخخات التنظيم ، كما تقوم قوات النظام بوضع أبناء مدينة القريتين و أبناء المنطقة ذوي الطائفة السنيّة في الخطوط الأمامية لمواجهة التنظيم و منهم غير عسكريين فقط هم موظفون لديه .

يذكر أنّ هذه المعركة المثيرة للجدل قامت بالتخطيط لها قوات النظام وذلك بهدف منع توافد النازحين لمدينة القريتين و خاصة الأهالي الذين قدموا من الرقبان بعد السماح لأهالي مهين بالعودة إلى بلدتهم عن طريق موافقة الحرس الثوري الإيراني ، و من أجل عودة التنظيم إلى القلمون الشرقي و اصطدامه مع قوات المعارضة من جديد .

 

IMG 07102017 185025 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق