الشأن السوري

قسد توسّع سيطرتها غرب دير الزور، وداعش “قتلنا 32 من عناصرها”

تابعت قوات سوريا الديمقراطية تقدّمها في ريف دير الزور الغربي، و سيطرت على بلدة ” محيميدة ” الاستراتيجية بالكامل، مساء اليوم الاثنين التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، و الاشتباكات مع تنظيم الدولة مستمرة حالياً في بلدة ” سفيرة تحتاني ” بالقرب من كازية العشاوي . وفقاً لمراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دير الزور، مشيراً إلى أنّ أهميتها تأتي كونها من أكبر بلدات الريف الغربي و تحوي على مقرّات عديدة للتنظيم .

و من جانبه تنظيم الدولة أعلن هذا المساء عبر وكالته أعماق، عن ” مقتل اثنين و ثلاثين قتيلاً من “PKK” بهجومين استشهاديين في قريتي الصعوة و حوايج ذياب شمال شرق مدينة دير الزور ” .

و ذكر مراسلنا إنّ قسد سيطرت قبيل ظهر اليوم على بلدتي ” حوايج بومصعة و محيميدة الغربية ” وصولاً إلى منزل المدعو ( نواف البشير ) في الريف الغربي، وذلك بعد اشتباكات مع التنظيم، و كانت قسد قد سيطرت ليلة أمس على قريتي ” زغير و حوايج ذياب جزيرة ” في الريف الغربي .

هذا و يستمر القصف الجوّي الروسي على عموم المحافظة حيث طالت الغارات اليوم بلدتي ” حطلة و الصالحية ” شمال دير الزور بالقنابل الفوسفورية ولم ترد أنباء عن الأضرار، كما طالت غارات مكثّفة مدينة العشارة شرقها و لم ترد أنباء عن الأضرار، و تحدثت مصادر محلّية عن موجة نزوح واسعة شملت قرى “محيميدة وحوايج البومصعة والحصان” جرّاء المعارك التي يشهدها الريف الغربي، بالإضافة إلى القصف الجوّي .

و في سياق منفصل قال مراسلنا إنّ مدنيين من أهالي مدينة الميادين بعد هروبهم يوم أمس من تنظيم الدولة و خلال إقامتهم الجبرية في مخيم السد جنوب الحسكة، انهالوا ضرباً على المدعو ” أبو إسحاق المهاجر ” وهو مسؤول في جهاز الحسبة سابقاً في المدينة بعد أن تعرّفوا عليه بعد تنكّره، ليتدخل مسؤولو المخيم من قسد الذين قاموا باعتقاله على إثر الحادثة .

AEG

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى