الشأن السوري

لبنان يقرّ قانون الضرائب المعدل ، و باسيل يؤكد عنصريته تجاه السوريين

قالت وسائل إعلام لبنانية اليوم الاثنين التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري : إنّ برلمان البلاد أقرّ قانوناً للضرائب مثيراً للخلاف لتمويل زيادة في رواتب العاملين بالقطاع العام .

و ذكر موقع لبنان 24 : إنّ ” الجلسة التشريعية العامة المسائية أقرّت ثماني مواد ضريبية ، بعدما كانت الجلسة الصباحية أقّرت تسع مواد ، و بذلك يكون القانون المتضمن لـ17 مادة ضريبية قد أقرّ بالكامل ، مع إضافة فقرة على القانون تجيز للحكومة الجباية مؤقتاً نظراً للظروف الاستثنائية في غياب الموازنة ، مع الإشارة إلى أنّ إقرار قانون الضرائب تمّ بالتصويت بالمناداة ، إذ صوّت واحد و سبعين نائباً مع الإقرار، و خمسة نواب ضدّ القانون هم سامي الجميل ، سامر سعادة ، بطرس حرب ، علي عمار و خالد الضاهر، فيما امتنع عن التصويت تسعة نواب ” .

و من جانبه ، قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري : إنّ زيادات الضرائب التي أقرّها البرلمان لتمويل زيادة في رواتب العاملين بالقطاع العام كانت ضرورية لتفادي انهيار الليرة اللبنانية ، و تحدث بعد جلسة البرلمان : ” بدون ضرائب .. شعبياً أفضل ولكن بعد ستة أشهر تكون الليرة اللبنانية قد انهارت ” .

وفي يوليو/تموز وافق البرلمان على زيادة قدرها 917 مليون دولار في رواتب العاملين بالقطاع العام إضافة إلى سلسلة من الزيادات الضريبية لتمويلها، لكن في سبتمبر أيلول، ألغي المجلس الدستوري، حيث تمّ إحالة قانون الضرائب بعد طعن قانوني من حزب سياسي مجدداً إلى البرلمان لإجراء تعديلات .

و في سياق آخر أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل رفضه إنشاء مخيمات للاجئين السوريين في لبنان، و أطلق باسيل سلسلة تغريدات على موقع تويتر يوم أمس، خلال جولته في البقاع الغربي، وقال : ” عنصريون بلبنانيّتنا، مشرقيّين بتكويننا، عالميّين بانتشارنا “، مضيفاً : ” طالبونا بمخيمات للنازحين السوريين في حكومة ميقاتي وقلنا لهم لا تكرروا تجربة عين الحلوة وغيرها، و ما قاومناه عام ٢٠١١ لن نسمح به اليوم بإقامة مخيمات للنازحين السوريين، فأمام المواطن السوري الشقيق طريق واحدة هي طريق العودة إلى وطنه ” .

 

jbrn bsyl

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى