الشأن السوري

داعش يأسر قياديين لتحرير الشام و يفرج عن آخرين شرق حماة

تتواصل المعارك العنيفة بين “تنظيم الدولة” و “هيئة تحرير الشام” في ريف حماة الشرقي، لليوم الثاني على التوالي في محاولة من الأخيرة استعادة القرى التي خسرتها يوم أمس، وتمكنت “الهيئة” اليوم الثلاثاء العاشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، من عطب دبابة لتنظيم الدولة بصاروخ مضاد للدروع في قرية ” أبو كهف “، وسط استمرار المعارك بين الطرفين، دون تقدم يذكر لأي منهما ، وما يزال التنظيم يحتفظ بالسيطرة على بلدة الرهجان والقرى المحيطة بها، بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة “علي أبو الفاروق”.

و أعلنت “هيئة تحرير الشام” عن قيام “تنظيم الدولة” بإطلاق سراح ثمانية أسرى من عناصر “الهيئة” وقعوا في الأسر خلال تصديهم لهجوم التنظيم الأخير ، وكان التنظيم قد أعلن أمس الاثنين عن قتل عنصر و أسر أربعة آخرين من مقاتلي الهيئة ، في حين أفادت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” بوقوع اثنين من قياديي الهيئة أسرى في قبضة التنظيم و هما ” أبو بصير الديري و أبو عبدالرحمن الديري”، و أضافت المصادر بأنَّ “حصيلة قتلى عناصر “الهيئة” خلال المعارك التي جرت ضد تنظيم الدولة ، تجاوز العشرة قتلى” .

و من جانبه أعلن تنظيم “الدولة” اليوم أنَّ الطيران الروسي استهدف مقاتليه في بلدة الرهجان بعشرات الغارات الجوية ، الأمر الذي نفاه مراسل الوكالة ، مؤكداً أنَّ بلدة الرهجان و محيطها لم تتعرض اليوم لأي غارات جوية من قبل الطائرات الروسية أو طائرات النظام .

فيما نفّذت طائرات روسية ،صباح اليوم، عدة غارات جوية على الأحياء السكنية في قرية “الظافرية” التابعة لناحية الحمراء بريف حماة الشرقي ، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين و إصابة آخرين ، بعضهم في حالة صحية حرجة ، كما و أعلن مجلس “عرفة” المحلي عن نزوح كامل لقرى المجلس ، بسبب القصف العنيف الذي تعرّضت له تلك القرى من قبل الطيران الحربي و حواجز قوات النظام القريبة .

و في سياق آخر تمكّنت “هيئة تحرير الشام” اليوم من تدمير قاعدة كورنيت لقوات النظام على جبهة قرية القاهرة بالريف الشمالي الشرقي عن طريق استهدافها بصاروخ م/د .

 

ayyamsyria.net 2017 02 17 20 50 40

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى