الشأن السوري

عشرات القتلى غارقين في نهر الفرات بمجزرة روسيّة جديدة

عاودت الطائرات الروسية استهدافها للمعابر المائية في ريف دير الزور الشرقي، مرتكبةً مجزرة جديدة، مساء اليوم الأربعاء الحادي عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، راح ضحيتها أكثر من أربعين قتيلاً وعشرات الإصابات في صفوف المدنيين و معظم الجثث متفحّمة يصعب التعرّف عليها فيما غرق بعضها في مياه نهر الفرات، جرّاء استهداف المعبر النهري الواصل بين مدينة القورية و بلدة الطيانة بعدة غارات جوّية . وفقاً لمراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دير الزور .

و في سياق متصل أشار مراسلنا إلى ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة مدينة البوكمال جرّاء الغارات الروسيّة التي استهدفتها اليوم إلى ثلاثة عشر قتيلاً من عائلة واحدة ” آل الراوي ” أغلبهم نساء و أطفال و العدد مرشح للازدياد بسبب وجود أطفال مفقودين تحت الأنقاض .

كما قُتل مدني و أصيب آخرون نتيجة غارات مماثلة طالت بلدة صبيخان، واستهدفت الغارات أيضاً مدن و بلدات “ العشارة – الميادين – خشام – مظلوم – حطلة – الدوير – الكشمة – الطيانة – الطيبة – أبو حمام – القورية في ريف دير الزور الشرقي .

الجدير ذكره أنّ روسيا ارتكبت مجازر متوالية لا سيما استهداف النازحين من أبناء دير الزور بقصفها المتعمّد للمعابر المائية على ضفاف نهر الفرات، حيث قتل العشرات في الرابع من الشهر الجاري، بغارات تحمل قنابل عنقودية في معابر العشارة – الميادين – القورية ، و المعبار الذي يربط بلدة هجين بقرية العباس و آخر يربط مدينة الميادين ببلدة ذيبان، تلاها إطلاق ناشطو ديرالزور حملة تحت اسم ” هولوكوست ديرالزور ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على عدد الضحايا المرتفع و حركة النزوح الكبيرة جرّاء الحملة العسكرية على المحافظة .

86F58B74 A578 4C8C AA6E 2A233518298C 768x512 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى