الشأن السوري

لافروف ضد تسييس الملف الكيميائي السوري والمعلم يهاجم التحالف الدولي و يحذر الأكراد!

صرّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، اليوم الأربعاء الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، خلال محادثاته مع وزير الخارجية السوري ، وليد المعلم ، بأنَّ روسيا ستمنع محاولات تسييس الملف الكيميائي واتهام الحكومة السورية بوقوع حوادث كيميائية على الأراضي السورية .

 
و قال لافروف متحدثاً مع نظيره السوري : ” إنّنا سنواجه بشدة كذلك محاولات تسييس الملف الكيميائي و محاولة الادعاءات دون أي دراسة مهنية و اتهام الحكومة السورية بعدد من الحوادث التي وقعت باستخدام مواد سامة على أراضي بلدكم ، مضيفاً أنّه في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة وضمن إطار مجلس حقوق الإنسان ، تستمر محاولات تسييس الوضع حول التسوية السورية .

من جهته ، هاجم وزير الخارجية السوري “وليد المعلم”  في تصريحاته التحالف الدولي تحت قيادة الولايات المتحدة و طالب بحله ، متهماً إياه بالتدمير الممنهج للبنى التحتية الاقتصادية في البلاد .

و قال “المعلم” إنَّ آلاف السوريين ، بمن فيهم نساء وأطفال ، راحوا ضحية غارات التحالف في محافظتي الرقة و دير الزور، مضيفاً أن التحالف الأمريكي يهلك كل شيء باستثناء تنظيم الدولة .

وحمّل المعلم واشنطن المسؤولية عن استغلال التحالف الدولي كغطاء لتدمير سوريا وإطالة الحرب الدائرة هناك .

وحول الملف الكردي قال “المعلم” إنَّ الأكراد في سباق مع القوات من أجل السيطرة على المنابع النفطية ، لكنهم يعرفون جيداً أن سوريا لن تسمح بانتهاك سيادتها بأي شرط .

واستمر المعلم قائلاً إن الأكراد “أسكرتهم نشوة المساعدة والدعم الأمريكي”، غير أنه يتوجب عليهم إدراك أنَّ هذه المساعدات لن تستمر إلى الأبد ، مضيفاً بأن الأكراد طوال تاريخهم لم ينجحوا في إيجاد دولة حليفة موثوقة .

 

لافروف وليد المعلم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى