الشأن السوري

اغتيالات ومفخخات تطال هيئة تحرير الشام بريف إدلب

تستمر سلسلة الاغتيالات في محافظة إدلب بشكل شبه يومي، ولا سيما استهداف قادة ” هيئة تحرير الشام ” و شرعييها و أمنييها، كان آخرهم صباح اليوم الجمعة الثالث عشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، اغتيال الأمني في الهيئة المدعو ” محمد معراتي ” و الملقب بـ ” أبي علي الجنوبي ” و هو منحدر من مدينة خان شيخون، على يد مجهولين حيث وُجد مقتولاً رمياً بالرصاص في أحد مقابر خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في إدلب .

و يأتي اغتيال الأمني بعد ساعات من استهداف أحد قادة هيئة تحرير الشام المدعو ” يوسف الحموي ” و هو من المتابعة الأمنية في بلدة سرمدا، و ذلك عبر عبوة ناسفة مزروعة على طريق رأس الحصن – حارم في ريف إدلب الشمالي، ليلة أمس، مما أدى لإصابته بجروح بليغة و تم نقله إلى المشفى لتلقّي العلاج .

و في سياق متصل ذكر مراسلنا إنّ دراجة مفخخة انفجرت، ظهر اليوم، على مدخل بلدة أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي عند حاجز يتبع لهيئة تحرير الشام يسمّى ( حاجز القوس ) مما أسفر عن إصابة أربعة عناصر من الهيئة .

و كان انتحاري قد فجّر نفسه بسيّارة تابعة لهيئة تحرير الشام في بلدة أرمناز بريف إدلب الشمالي، مساء أول أمس ، مما أدى إلى مقتل أربعة مقاتلين من الهيئة و إصابة العديد من الأهالي المدنيين، بحسب إباء، بينما ذكر ناشطون أنّ التفجير ناتج عن عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيّارة بيك آب تابعة للهيئة و أدت لمقتل ستة أشخاص بينهم طفلين .

و على صعيد آخر جدّدت المقاتلات الروسية قصفها فجر اليوم، بغارتين جوّيتين على بلدة التمانعة جنوب إدلب، دون وقوع إصابات .
WhatsApp Image 2017 10 13 at 14.01.44

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى