الشأن السوري

تصعيد جديد شمال حمص ، و عملية للمعارضة رداً على قصف المدنيين

 

تشهد عدة مناطق في ريف حمص الشمالي ، اليوم السبت الرابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، تصعيداً جديداً لقوات النظام ، مما استدعى فصائل المعارضة للردّ على قصف المدنيين هناك .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة ” طلال أبو الوليد ” : إنّ أربع غارات جوّية لطائرات النظام الحربية استهدفت مدينة تلبيسة صباح اليوم ، تبعها قصف مدفعي للمليشيات الأجنبية المتمركزة في قرية النجمة ، على أطراف تلبيسة الجنوبية ، ثمّ صعّدت قوات النظام المتمركزة في قريتي جبورين و الكراد داسنية ، قصفها المدفعي ، مساء اليوم، على المزارع الغربية في مدينة الرستن و مدينة تلبيسة و قرى ” الفرحانية – غرناطة – المكرمية – الغنطو ” مما أسفر عن مقتل طفل من مدينة الرستن، و الطفل ” سند عبداللطيف الأحدب ” من بلدة الغنطو، بالإضافة إلى وقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين .

و أضاف مراسلنا أنّ القصف تبعه اندلاع اشتباكات بين قوات المعارضة و قوات النظام على عدة محاور تلبيسة ” ملوك – الهلالية – تل أبو السلاسل – أم شرشوح ” و جبهة الغنطو الشرقية ” الكم ” ، كما استهدفت قوات المعارضة مواقعاً لقوات النظام بقذائف الهاون ، رداً على قصف المدنيين ، مما أدى إلى وقوع قتلى و جرحى في صفوف الأخير .

و في هذا الصدد أفادت غرفة عمليات ريف حمص الشمالي مساء اليوم بأنّ ” أكثر من إحدى عشر عنصراً لقوات النظام سقطوا بين قتيلٍ و جريحٍ في عملية نفذّتها سرّية القنص التابعة لحركة أحرار الشام في حاجز النصرات في قرية جبورين ، و ذلك بعد استمرار القصف المدفعي و الجوّي الذي استهدف مختلف بلدات ريف حمص الشمالي اليوم ، حيث تمكّنت فرق القنص من إنجاز المهمة و العودة بسلام بإسناد موفق من سرايا المدفعية و الرشاشات ” .

و في سياق متصل ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام إنّ ” شخصين قُتلا و أصيب ثلاثة آخرين جرّاء سقوط قذائف هاون أطلقها مسلحون على قرى جبورين و قني العاصي و أكراد الداسنية في ريف حمص الشمالي ” .

 

IMG 9781

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى