الشأن السوري

سوريون في لبنان يطالبون الأمم المتحدة بإنشاء منطقة آمنة بالقلمون الغربي

أصدر اتحاد المجالس المحلّية في القلمون الغربي بريف دمشق، بياناً مساء اليوم الجمعة الثالث عشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لمطالبة الأمم المتحدة و الحكومة اللبنانية بالتحرّك لإنشاء منطقة آمنة في القلمون الغربي تستوعب كافة النازحين السوريين في لبنان، مع استمرار المضايقات و مصادرة دراجّات و سيّارات السوريين في بلدة عرسال من قبل الجيش اللبناني .

و جاء في البيان ست نقاط : إنّ ” الفعاليات المدنية للاجئين السوريين تتوجّه مرّة أخرى بتكرار طلبها من الحكومة اللبنانية و المفوضيّة العامة للأمم المتحدة و المجتمع الدولي و كافة أصدقاء الشعب السورين بإنشاء ( منطقة حماية ) في القلمون الغربي، تستوعب جميع النازحين من القلمون و من ريف حمص الجنوبي، وذلك أسوة بالدول المجاورة المضيفة مثل الأردن و تركيا ” .

و أشار البيان إلى أنّ ” تكرار عبارات الاستياء من عبء النازحين السوريين على لسان مسؤولين لبنانيين يوجب على الأمم المتحدة و هيئاتها العاملة في لبنان أن تتحمل مسؤولياتها و تباشر بالتحرك دولياً على أرض الواقع لتنفيذ هذه المنطقة تحت رعايتها باعتبارها الحلّ الممكن الأنسب لمشكلة لبنان مع النزوح السوري، والملاذ الآمن للاجئين السوريين في لبنان البالغ عددهم مليون ونصف ” .

و ذكر البيان إنّ : ” مليارات الدولارات التي تنفق هدراً من الأمم المتحدة و منظمات أخرى في لبنان تحت اسم النازحين، و التي كشفت تقارير لمنظمات حقوقية ذات ثقة بأنّ المليارات يمكن تحويلها لإنشاء هذه المنطقة الآمنة مع وجود الكوادر و النخب السورية القادرة على إدارتها، و ادعاء بعض الدول وطرحها كلمة ( توطين ) هو أمر يرفضه السوريون رفضاً قاطعاً كما يرفضون العودة القسرية إلى حضن الوطن وقبول المصالحات المزيفة ” .

IMG 13102017 235530 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق