الشأن السوري

قسد تعلن المعركة الأخيرة بمدينة الرقة بعد إجلاء المدنيين

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، في بيان ظهر اليوم الأحد الخامس عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، عن بدء معركة الشهيد “عدنان أبو أمجد” التي تستهدف إنهاء وجود تنظيم الدولة داخل مدينة الرقة، و ذلك بعد أن نجحت جهود مجلس الرقة المدني و وجهاء و شيوخ محافظة الرقة في إجلاء المدنيين المتبقين من المدينة و ضمان استسلام ( ٢٧٥ ) من عناصر التنظيم المحليّين مع عائلاتهم، مشيرة إلى أنّ المعركة الحاسمة ستستمر حتّى السيطرة على كامل المدينة من الذين رفضوا الاستسلام، و من بينهم المقاتلين الأجانب .

و ذكر البيان أنّ قسد بعد أن سيطرت على تسعين بالمئة من كامل مدينة الرقة منذ بدء الحملة في السادس من شهر حزيران / يونيو الفائت، تدور المعارك حالياً في المساحة المتبقية و التي تتضمن الأحياء التالية : “ الأكراد، القطار ، حي البريد (الحرية)، السخاني، البدو، الأندلس، المطحنة “.

و قالت قسد في وقت سابق اليوم : إنّ قافلة لمقاتلين من تنظيم الدولة خرجت من الرقة أثناء ليل السبت مصطحبين معهم مدنيين لاستخدامهم دروعاً بشرية؛ في الوقت الذي أوشكت فيه المعركة على نهايتها بعد الانسحاب الذي تم التفاوض عليه .

و كان شيوخ و وجهاء عشائر الرقة قد وجّهوا نداءً إلى قوات سوريا الديمقراطية ليتم تسوية وضع من تبقى داخل المدينة من المقاتلين المحليّين وتأمين خروجهم إلى مناطق خارج المدينة بضمانة الشيوخ، وقد وافقت القوات على مضمون هذا النداء ، وتم تنظيم آلية لإخراجهم من أجل الحفاظ على حياة المدنيين الذين اتخذوهم كدروع بشرية و لحماية ما تبقى من المدينة من الدمار والخراب . بحسب بيان يوم أمس .
IMG 15102017 140553 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق