الشأن السوري

كرّ وفرّ بين الجولاني والبغدادي شرق حماة و الهيئة تضيّق الخناق على داعش

تمكّنت هيئة تحرير الشام ، مساء اليوم الأحد الخامس عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، من استعادتها السيطرة على قرى ” مستريحة و شخيتر و تلة شخيتر ” في ريف حماة الشرقي ، و ذلك بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة أدت إلى مقتل سبعة عناصر من التنظيم . بحسب وكالة ” إباء ” التابعة للهيئة .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حماة : إنّ تنظيم الدولة استعاد نقاطه في قرية سرحا شرق حماة بعد ما استرجعتها هيئة تحرير الشام مساء أول أمس الجمعة، حيث شنّ مقاتلو التنظيم هجوماً معاكساً استعادوا خلاله بعض المواقع في محيط القرية و حالياً سرحا منطقة اشتباكات بين الطرفين .

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة التنظيم شرق حماة تقلّصت كثيراً بعد ما استعادت الهيئة قرية الرهجان مساء الجمعة ، و التي كانت أكبر تجمع للتنظيم منذ دخوله مناطق هيئة تحرير الشام في التاسع من الشهر الجاري ، و من الملاحظ عدم استهداف الطيران لمناطق التنظيم منذ دخوله تلك المناطق .

في حين شهد يوم أمس اشتباكات متقطعة في محيط القرى التي لازال يتحصن بها تنظيم الدولة ، و كان الطرفان قد خسرا العشرات من عناصرهما حيث خسرت الهيئة قرابة الخمسة و ثلاثين مقاتلاً بينهم قياديين و شرعيين ، فيما خسر التنظيم أكثر من ستين من مقاتليه منهم ثلاثين مقاتلاً قضوا إعداماً على يد الهيئة .

 

33

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى