الشأن السوري

عفيسي: اتفقنا على وقف الاقتتال بين السلطان مراد والشامية تحت مظلّة أركان الحر

عقدت كتلة فرقة السلطان مراد و كتلة الجبهة الشامية اجتماعاً مع الحكومة السورية المؤقتة و رئاسة هيئة أركان الجيش السوري الحرّ ، اليوم الاثنين السادس عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، في مقرّ الأركان على الحدود السورية التركية .

و أفاد نائب رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحرّ العقيد ” هيثم عفيسي ” الذي حضر الاجتماع في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” بأنّ الأطراف المتنازعة فصائل كتلتي ( السلطان مراد و الجبهة الشامية ) اتفقوا في اجتماع انتهى مساء اليوم و حضره رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب و بعض الشخصيات في الحكومة ، على حلّ النزاع الحاصل بينهما و الجلوس على طاولة الحوار تحت مظلّة أركان الجيش الحرّ و اتفق الطرفان على وقف إطلاق النار مبدئياً و إرضاء الأطراف المتنازعة و عودة المقاتلين إلى مقراتهم حسب الأصول ، مشيراً إلى أنّ الطرفين المتنازعين أكدا الالتزام بكافة التعهدات التي تعهدوها حسب ما صرّحا اليوم .

و أعلنت كتلتي الشامية و السلطان مراد” في بيانات منفصلة صدرت صباح اليوم ، عن إيقاف الاقتتال في منطقة ” درع الفرات ” شمال شرق حلب ، استجابة لدعوات أطلقتها وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة لإنهاء الخلاف بين الطرفين .

يذكر أنّ اشتباكات دامية اندلعت صباح أمس ، بين فصائل الكتلتين في منطقة الحمران التابعة لبلدة الغدورة و امتدت إلى قرى مدينة الباب شرق حلب و استمرت حتّى قبيل ساعات فجر اليوم ، مما أوقع إصابات و أسرى من الطرفين ، بالإضافة إلى مقتل امرأة و وقوع جرحى من المدنيين وسط مناشدات أطلقها المجلس الإسلامي السوري و مجلس العشائر و نشطاء و وجهاء مناطق ريفي حلب الشمالي و الشرقي لوقف الاقتتال فوراً ؛ و أتت الاشتباكات على خلفية تسليم الجبهة الشامية معبر باب السلامة على الحدود التركية للحكومة المؤقتة قبل أسبوع مما اعتبرته فرقة السلطان مراد تهديداً لمصالحها .

 

IMG 16102017 215401 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى