الشأن السوري

من هو “الاتحاد الشعبي” الذي طرد الوفد التركي من سوريا و اعتقل المرافقين له؟!

كان من المزمع دخول وفد تركي برفقة ” هيئة تحرير الشام ” و مندوب عن ” حركة نور الدين زنكي ” إلى ريف حلب الغربي ، اليوم الثلاثاء السابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، فتم إيقافهم من قبل حاجز ما يُسمّى ” الاتحاد الشعبي ” .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال النقيب ” عبد السلام عبدالرزاق ” المتحدث العسكري باسم ” حركة نور الدين الزنكي ” : إنّه ” تم التنسيق مع وفد من ضباط الجيش التركي، للقيام بمهمة استطلاعية لنقاط مراقبة على الجبهات التي تفصل حركة الزنكي عن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، و أرسلت الحركة مندوباً منها ليرافق الوفد التركي، لكن تم إيقاف الوفد على حاجز مدخل ريف حلب الغربي، و الحاجز هو للمدنيين من أبناء المنطقة الذين أطلقوا على أنفسهم اسم ” الاتحاد الشعبي ” حيث حاول مندوب الحركة التفاوض مع عناصر الحاجز من أجل السماح لهم بالعبور، لكن تم احتجازه و اقتياده إلى جهة مجهولة، و تم منع الوفد من الدخول ” .

يذكر أنّ الجيش التركي بدأ بمهمات استطلاعية في مناطق إدلب و غربي حلب ، في الثامن من الشهر الحالي ، كما بدأ نشر نقاط مراقبة في محافظة إدلب منذ الثاني عشر من أكتوبر الجاري ، في إطار اتفاق “خفض التصعيد” الذي أبرمته تركيا منتصف الشهر الماضي مع إيران و روسيا ، فيما تحدثت مصادر تركية أمس عن مفاوضات تجري بين ” هيئة تحرير الشام ” و ” القوات التركية ” حالياً بهدف تسليم تركيا مطاري ” أبو الظهور و تفتناز ” في ريف إدلب بغية إنشاء قاعدتين عسكريتين .

 

IMG 17102017 163220 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى