الشأن السوري

حرائق البرتغال تُجبر وزيرة الداخلية على الاستقالة

استقالت وزيرة الداخلية البرتغالية كونستانكا أوربانو دي سوزا ، من منصبها، اليوم الأربعاء الثامن عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، وذلك بعد أن أسفرت الحرائق عن مصرع أكثر من مئة شخص ، في أسوأ كارثة تعرّضت لها البلاد خلال الآونة الأخيرة، و قال رئيس وزراء البرتغال، أنطونيو كوستا، في بيان : إنّه ” قبل استقالة الوزيرة “.

و قالت الوزيرة في خطاب استقالتها : ” رغم أنّ المأساة كانت ناجمة عن عوامل متعددة، إلّا أنّي توصلت لنتيجة واحدة، و مفادها أنّي لا أستطيع الاستمرار في مواصلة عملي لأسباب سياسية و شخصية ” كما و أعربت عن حزنها الشديد لفقدان 106 أشخاص حياتهم خلال موجّة الحرائق الأخيرة .

الجدير ذكره أنّ دولة البرتغال التي تواجه جفافاً و درجات حرارة مرتفعة في صيف لم تشهده منذ قرابة التسعين عاماً ، قد شهدت منذ بداية عام 2017، أكثر من 300 حريق أو بداية حريق، وهو رقم قياسي، بحسب أجهزة الإنقاذ، و يوم أمس الثلاثاء، أعلنت السلطات البرتغالية الحداد الوطني في البلاد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا حرائق الغابات، التي اندلعت يوم الأحد الفائت في شمال و وسط البرتغال، و أسفرت عن مقتل 41 شخصاً على الأقل، كما و فاقت الحرائق قدرة رجال الإطفاء و الإنقاذ على القيام بواجباتهم .

المصدر : ( وكالات )

 

645x344 1508316977877

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى