الشأن السوري

هل تحوّلت جامعة حلب لفرع أمني جديد !! و القصة ؟

قدّم عدد من طلاب كلية الحقوق في جامعة حلب مؤخراً شكوى صغيرة لإحدى وكالات أخبار نظام الأسد في مدينة حلب ، كانت كافية بإحالتهم إلى التحقيق في أفرع قوات النظام و إنزال أشدّ العقوبات بهم .

و روت مراسلة وكالة ” ستيب الإخبارية ” في حلب تفاصيل القصة بأنّها بدأت عند ظهور نتائج إحدى المواد في كليّة الحقوق لطلاب السنة الرابعة ، و المفاجأة كانت بنجاح ” 86 ” طالباً فقط من أصل ” 586 ” متقدّماً و متقدمةً للمادة بنسبة لم تتجاوز الاثني عشر بالمئة ، وهو ما حذا بعدد من الطلاب المتقدّمين للمادة على تقديم شكوى لإحدى الوكالات المؤيدة للنظام في المدينة ، حيث قامت الأخيرة بنشرها على موقعها الرسمي عبر صفحات التواصل الاجتماعي ، و فيها اتهام لدكتور المادة بالظلم و الحقد غير المفهوم على الطلاب .

و أضافت مراسلتنا أنّ المفاجأة كانت برد نائب رئيس جامعة حلب و عميد كليّة الحقوق الدكتور كمال خلف ، بإصدار كتاب يقضي بإحالة عدد من الطلاب إلى التحقيق لإنزال العقوبات المناسبة لهم و التهمة هي الإساءة لبعض أعضاء هيئة التدريس في كليّة الحقوق عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

فهل تكون نتيجة الاعتراض على ظلم وقع على الطلبة عبر وسائل الإعلام هي العقوبة التي قد تصل إلى الطرد من الجامعة مما يُنهي مستقبل عدد من الطلاب دون وجه حقّ ؟!

 

Picture 481

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى