الشأن السوري

ديميستورا و شويغو “بحثنا الأزمة السورية و الانتقال إلى تسوية سياسية”

بحث وزير الدفاع الروسي ، سيرغي شويغو ، مع المبعوث الأممي إلى سوريا ، ستيفان دي مستورا ، في العاصمة الروسية موسكو ، اليوم الأربعاء الثامن عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، الأزمة السورية و أفق الانتقال من مرحلة مناطق خفض التصعيد إلى تسوية سياسية أكثر ثباتاً في سوريا .

و قال شويغو مخاطباً دي ميستورا : ” من المهم بالنسبة لنا أن يجري العمل في هذا الاتجاه بتنسيق و توافق كامل مع جميع المؤسسات المشاركة ، وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة ، ومع زملائكم الذين يتولون الشؤون الإنسانية، و يعملون على تطبيق القرار الأممي الذي يتضمن الخطوات المقبلة لتسوية الوضع في سوريا “.

و ذكر دي مستورا للصحفيين معلّقاً على نتائج لقائه بوزير الدفاع الروسي حول سوريا : إنّ ” لقاء شويغو ، كان كلقاءاتي السابقة معه ، مفيداً جداً و بنّاءً” ، و أشار إلى أنّ توقيت اللقاء مناسب تماماً من أجل مناقشة إمكانية الدفع في التسوية السورية إلى مراحل أكثر تقدماً . بحسب وصفه .

و أوضح دي ميستورا أمس أنّ اللقاءات في موسكو ستتناول موضوع ” استئناف العملية التفاوضية في جنيف وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254 “، و كانت الجولة السابعة لمباحثات جنيف بين وفدي النظام و المعارضة قد اختتمت في الرابع عشر من تموز/ يوليو الماضي، دون التوصل لأيّ نتائج، و أعلن دي مستورا حينها، أنّ الأزمة السورية متشعبة، ولا بد لتسويتها من أن نبدأ بمحاربة الإرهاب، نظراً لأنّ هذه النقطة تتفق عليها جميع أطراف الأزمة .

المصدر: ( نوفوستي )

 

SAVX6640 550

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى