الشأن السوري

تفاقم أزمة الحصار بالغوطة الشرقية وسرقات لمستودعاتها

تتفاقم الأزمة الإنسانية في الغوطة الشرقية بريف دمشق في ظل الحصار المفروض عليها منذ أكثر من أربعة أعوام من قبل قوات النظام ، ومع منع دخول المواد الغذائية واحتكار التجار لها وارتفاع أسعارها بشكل كبير تزاداد معاناة المدنيين المحاصرين ، و في محاولة لتخفيف أزمة المحاصرين قام مكتب محافظة دمشق في الغوطة الشرقية بإطلاق المشروع الأمن الغذائي الذي يهدف إلى توفير المواد الغذائية و الخبز للمدنيين المحاصرين  بأسعار مقبولة .

وفي حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال مصطفى سقر مدير مكتب محافظة دمشق إنَّ مشروع الأمن الغذائي تم من خلال إمداد الأفران بمادة الطحين ودعم ربطة الخبز وتنزيل سعرها من 1200 إلى 700 ليرة ، مشيراً إلى أنه عندما كانت ربطة الخبز على سعرها القديم ، كانت الشريحة المستفيدة قليلة جداً ولا تتجاوز ال 20 بالمئة من أهالي الغوطة ، بينما الآن أصبحت الشريحة المستفيدة أكبر بحوالي 60 بالمئة ، عندما نزل سعرها ل 700 ليرة .

وأضاف “الشق الثاني من المشروع هو توزيع مواد الزيت والسكر والرز على أهالي الغوطة ، و يمكن للأهالي شراء المواد بواسطة البطاقات التموينية ، و أوضح أن المشروع مدعوم من وحدة تنسيق الدعم ، و بدأ منذ حوالي أسبوعين ولا يزال مستمراً ، مشيراً إلى وجود مخزون من القمح ، تم وضع خطة لطحنه و توزيعه على الأفران من أجل الحفاظ على استقرار أسعار القمح في السوق .

و نوّه “سقر” إلى أنَّ هذه الحلول هي حلول إسعافية ، سواء كانت مواد غذائية أو الخبز ، و أنَّ الهدف هو كسر الحصار الذي يفرضه النظام و الضغط على المجتمع الدولي لفتح المعابر، و أشار إلى أن المواد الغذائية كان يدخل معظمها قبل توقيع اتفاقية خفض التوتر التي وقعتها الفصائل العسكرية مع الروس قبل ثلاثة أشهر ، و لكن بعد التوقيع لم تدخل أية مواد غذائية .

و حذّر “سقر” من مظاهر مجاعة بدأت بالظهور في الغوطة و قال ” ظهرت أكثر من تسعة حالات لسوء التغذية عند الأطفال لم تكن موجودة من قبل ، و وردنا تقارير بوجود حالات إغماء لدى طلاب المدارس بسبب الجوع ” .

و في سياق متصل أقدم طفل اليوم الجمعة 20 تشرين الأول/أكتوبر ، على شنق نفسه حتى الموت بعد أن ضاقت به السبل في تأمين لقمة عيشه التي أصبحت مفقودة بشكل شبه كامل ، بفعل الحصار المفروض على الغوطة واستغلال التجار واحتكارهم للمواد الغذائية التي قارب سعرها سعر المعادن الثمينة بريف دمشق

كما أقدم مسلّحون ملثّمون يوم أمس على مهاجمة مستودع محافظة ريف دمشق في بلدة حمورية بالغوطة الشرقية ، وقاموا بسرقة كمية كبيرة من مادة السكر المخصّصة للتوزيع على الأهالي ضمن مشروع “الأمن الغذائي” .

 

22281615 1085958634872751 1034599472951628828 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى