الشأن السوري

محافظ وقائد شرطة حمص يزوران سجن حمص المركزي فماذا عن المعتقلين؟!

يستمر التوتر في سجن حمص المركزي لليوم الخامس على التوالي، مع دخول إضراب ” البطون الخاوية ” يومه الرابع داخل السجن حيث أصيب عدد من السجناء بحالات إغماء بينهم رجل مُسن عمره 72 سنة وهو مصاب بمرض في القلب إلاّ أنّه أصرّ على المشاركة في الإضراب، وسط مناشدات مستمرة من داخل السجن لإنقاذ قرابة الألفي بينهم ” 550 ” معتقلاً على خلفية أحداث الثورة .

و قال مصدر من سجن حمص المركزي في حديث خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” : إنّ ” قوات النظام تحاول اليوم الجمعة العشرون أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تعطيل و تشويش خدمات الإرسال و الإنترنت و الاتصالات عن السجن و ذلك للتغطية على جرائم الأسد و عصابته داخل السجن، فيما تواردت الأنباء عن وصول لجنة من محافظة دمشق من أجل تركيب أجهزة تشويش جديدة لمنع خدمات الاتصال و الإنترنت عن السجناء ” .

و أضاف المصدر : أنّ ” لجنة من إدارة السجن أعلنت عبر مكبرات الصوت ظهر اليوم عن مجيئ ” قائد شرطة حمص اللواء خالد هلال ” و المحافظ ” طلال البرازي ” إلى السجن كما قامت إدارة السجن التابعة لقوات النظام بطلب أسماء سجناء محددين لمقابلة قائد الشرطة و المحافظ، فيما يستعد السجناء في هذه الأثناء للخروج بمظاهرة جديدة بغير المكان الذي تمّت فيه المظاهرة خلال اليومين الماضيين، حيث سينزل السجناء إلى باحة السجن بهدف رفض استقبال قائد الشرطة و المحافظ، و سيطالبون بدخول لجنة أممية تحفظ حقوقهم و بمقابلة الوفد الروسي حصراً “.

يذكر أنّ يوم الاثنين الفائت حاولت قوات النظام اقتحام ” سجن حمص المركزي ” بهدف السيطرة عليه من الداخل من قبل مدير السجن الجديد الذي تم تعيينه مؤخراً المدعو ” العميد بلال سليمان المحمود ” خلفاً للمدير السابق “ العميد عبدو يوسف كرم ” لكن السجناء قاموا بالتصدّي لها وبإغلاق أبواب و نوافذ السجن و هدّدوا بحرقه، و عقب تلك الأحداث قام العديد من النشطاء و الأهالي في المناطق المحرّرة في سوريا بوقفات احتجاجية، كما شدد الائتلاف الوطني، و وفد قوى الثورة العسكري لأستانة، في بياناتهما على ضرورة قيام الهيئات المختصة التابعة للأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل في سجن حمص المركزي، وسائر سجون النظام، والإيعاز إلى منظمة الصليب الأحمر بالتوجه فوراً إلى السجن والتحقق من أوضاع المعتقلين فيه وضمان تنفذ مطالبهم .
سجن حمص المركزي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى