الشأن السوري

هجوم مباغت لداعش على محاور المعارضة بمخيم اليرموك، والتفاصيل؟

شنّ تنظيم الدولة، ظهر اليوم الجمعة العشرون من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، هجوماً مباغتاً على مواقع المعارضة جنوب العاصمة دمشق، بدأه بالتسلّل إلى نقطة المسبح خلف المدينة الرياضية على أطراف مخيم اليرموك و سيطر على جزء كبير منها بعد اشتباكات مع قوات المعارضة .

و أفاد مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دمشق بأنّ الهجوم الأعنف للتنظيم كان على محور ” مستوصف الأونروا أو ما يُعرف بالمشفى الياباني ” و ” مدرسة العز بن عبد السلام ثانوية البعث سابقاً ” ، و تمكّن التنظيم من السيطرة على تلك النقطتين الواقعتين في مثلث تقاطع مخيم اليرموك مع بلدة يلدا و حي التضامن ، حيث دارت اشتباكات عنيفة مع قوات المعارضة متمثلة بـ ” كتائب أكناف بيت المقدس – لواء شام الرسول – جيش الأبابيل – جيش الإسلام – فرقة دمشق ” ، و تمكّنت القوات من استعادة نقطة ” المستوصف ” مع استمرار الاشتباكات حتّى الساعة .

و قال مراسلنا : إنّ الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتيلين بصفوف المعارضة أحدهما المدعو ” عصام أبو الفضل ” قائد اللواء 229 في جيش الإسلام و عنصر في أكناف بيت المقدس ، و أربعة مصابين ، بالمقابل خسر تنظيم الدولة عدة قتلى و جرحى من عناصره حيث شوهدت عملية سحب الجثث من قبله في المنطقة .

و في غضون ذلك استهدف مقاتلو ” فرقة دمشق ” مواقع و تحصينات تنظيم الدولة على جبهة زليخة في حي التضامن بالرشاشات الثقيلة و القنابل المتفجّرة ، و دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بهدف تخفيف الضغط عن قوات المعارضة في جبهتي المسّبح و المدرسة على أطراف مخيم اليرموك ، فيما استهدفت ميليشيا جيش التحرير الفلسطيني التابعة للنظام منطقتي السبورات و ساحة فلسطين الخاضعتين للمعارضة بقذائف الهاون دون إصابات .

يذكر أنّ قوات المعارضة في يلدا قد أغلقت حاجز المخيم منذ أربعة أيام بعد مقتل أحد عناصرها برصاص قناصة التنظيم و بدأت من وقتها الاشتباكات مع التنظيم المسيطر على المخيم ، علماً أنّ المعارضة قد وقعت مؤخراً على بيان هدنة و فصل الحاجز عن الأعمال العسكرية بعد اتفاق مع التنظيم ، و يشار إلى أنّ نقطة المسبح كانت تحت سيطرة هيئة تحرير الشام و انسحبت منها باتجاه بلدة يلدا منذ أربعة أشهر بسبب عدم مساندة المعارضة لها على خطوط التماس بين بلدات ” يلدا – ببيلا – بيت سحم ” و مناطق تنظيم الدولة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق