الشأن السوري

الائتلاف يندّد بالإجراءات في الرقة، وبالتمدد الإيراني شرق سوريا

ندّد الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية ، بالإجراءات و المظاهر من صور و رايات ، التي تسوّق لحزب العمال الكردستاني في محافظة الرقة ، و التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية مدعومةً بقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ، لفرضها في مدينة الرقة ، أسوة بمحاولات في مختلف المناطق الشمالية الشرقية ، و أكّد على ضرورة عودة سكان مدينة الرقة إليها بأسرع وقت ، و إتاحة الفرصة لهم ليديروا شؤونهم ، محذراً من أيّ محاولات لزرع الفوضى في المدينة أو التمهيد لصراعات جديدة .

و قال الائتلاف في بيان له مساء اليوم السبت الحادي و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري : إنّ ” هذه الإجراءات و الخطوات التي تروّج لمنظمات إرهابية و إيديولوجيات غريبة و تسعى لزرع الفرقة و الشقاق بين أهل الوطن الواحد ، لا تصب في مصلحة السوريين ، ولا بد من أن يتحمل التحالف الدولي المسؤولية تجاه وقفها باعتبارها مؤشراً خطيراً على مستقبل مدينة الرقة ” .

و في سياق متصل أكّد الائتلاف رفضه و إدانته لتمدد الحشد الشعبي في العراق و محاولاته السيطرة على أجزاء كبيرة منه ، بالتزامن مع التمدد الإيراني شرق سوريا ، محذراً من المخاطر الأكيدة التي ستترتب على هذا المشروع في العراق و سوريا ، و ندّد أيضاً بالمخطط الإيراني بالهجوم على إقليم كردستان العراق ، و تقديم الدعم للحشد الشعبي بقيادة ، قاسمي سليماني ، و يعتبره تدخلاً سافراً من قبل إيران و حرسها الثوري ، مشدداً في الوقت نفسه على أن وحدة وسلامة العراق هي من وحدة وسلامة سوريا. وفق بيان له هذا المساء .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى