الشأن السوري

القمامة تغزو حلب منذرةً بأوبئة خطيرة واتهامات متبادلة حولها

يتفاجأ المارّة داخل مدينة حلب بأكوام و جبال مرعبة من القمامة منتشرة في الشوارع بشكلٍ غيرَ مسبوقٍ حيث انتشرت أكياس القمامة في كلّ مكان سواء بالحدائق أو جانب المدارس أو داخل الحارات ، و حتّى جبل الإذاعة المطلّ على المدينة بات جبلاً من القمامة ، في مصيبة جديدة قد تسبب أوبئةً إن لم يتم تداركها بالقريب العاجل .

و قالت مراسلة وكالة ” ستيب الإخبارية ” في حلب : إنّ أهالي المدينة رجّحوا السبب إلى قلّة أو ندرة توفر حاويات القمامة ، و خاصة الصغيرة منها حيث أوضح أحد شبان المدينة أنّه لم يجد في كامل حي الجميلية إلّا سلّة واحدة للقمامة بينما اختفت في باقي الأحياء ، مما يضع السكان في حيرة أين يضعون نفاياتهم فيضطرون إلى وضعها بجانب الطرقات أو أمام منازلهم حتّى أصبحت جبالاً ، كما وجّه الأهالي اتهامهم إلى المسؤولين عن الأمر بالتغاضي عن هذه الظاهرة وعدم ردهم على مئات من الشكاوي التي أُرسلت إليهم بهذا الخصوص .

من جهته مجلس مدينة حلب برّر ما يحدث بعدم توفر الآليات الكافية لتغطية كامل المدينة ، و بقلّة عدد العمال الموجودين قائلاً : إنّهم وجّهوا عدة نداءات لقوات النظام بهذا الأمر ، و لكن دونَ مجيبٍ كما حمّل المجلس الأهالي المسؤولية بسبب رمي معظمهم نفاياتهم خارج الحاويات المخصصة لها غير مراعين لما ينتجه هذا الفعل من كوارث . على حدِّ قوله .

و يقول مراقبون إنّ اللومَ سواء وقع على مجلس مدينة حلب أو على سكّانها ، فالأمر بات خطيراً مالم يُتدارك سريعاً حيث يهدّد بانتشار أوبئة و أمراض خطيرة خاصة مع انتشار البعوض و الذباب حول أكياس القمامة و نبشها من قبل الكلاب و القطط الشاردة .

 

255121 3 أكوام من القمامة فى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى