الشأن السوري

قوات النظام تطرد الشبيحة من منازل المدنيين بمدينة حلب

بعد خروج عناصر المعارضة من أحياء حلب الشرقية و انسحابهم منها في نهاية العام المنصرم ، أقدم عناصر من “الشبيحة” والميليشيات الموالية لقوات النظام على نهب منازل المدنيين في تلك الأحياء و بيع ممتلكاتهم بأبخس الأثمان ، و ذلك بحجة مساعدة الأهالي لعناصر المعارضة ، و لم يكتفي عناصر الشبيحة بذلك بل لجؤوا إلى الإقامة في تلك المنازل واستخدامها ، بينما بقي أصحابها تحت رحمة النزوح و دفع الآجارات الباهظة .

 

وفي سياق متصل أفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب أنه ونتيجة الخلافات الحاصلة بين قوات النظام و “الشبيحة” ، أقدم عناصر تابعين لفرع المخابرات الجوية صباح اليوم الأربعاء الخامس والعشرون من أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، على شن حملة مداهمات في حي الإنذارات الواقع شرقي حلب ، ضد عناصر الشبيحة و الميليشيات ، و أوضحت أنه تم خلال العملية طرد الشبيحة من المنازل التي استولوا عليها منذ قرابة العام .

 

و مع قيام قوات النظام بإخراج الشبيحة من منازل المدنيين ، يبقى السؤال الأهم الذي يحير أصحاب المنازل ، هل بات بإمكانهم العودة لمنازلهم التي فروا منها عقب سيطرة النظام على المنطقة أم أن عناصر النظام لها رأي آخر و عليهم البقاء تحت رحمة النزوح و دفع الأجارات الباهظة الثمن و التي لايعلمون ما إذا كانوا يستطيعون تحمل كلفتها بعد اليوم .

 

مساكن هنانو 2 1024x577 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى