الشأن السوري

بوتين يعترف بقوّة داعش، وخارجيته تنتقد التحالف بالرقة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمر بوتين : عن استعادة السيطرة على أكثر من تسعين في المئة من الأراضي السورية من قبضة تنظيم الدولة ، و أنّ مقاتلوه ليسوا عصابات ضعيفة التنظيم ، بل منظمات مدرّبة و مجهزّة بشكل جيّد ، و تحصل على تمويل سخي و لديها دوافعها القوّية .

و قال بوتين : ” لقد دلّت العمليات العسكرية ضدهم على التنامي النوعي لإمكانيات القوات المسلّحة و الأسطول الروسي ، و يجب تعزيز هذه الإمكانيات لاحقاً و تزويد الجيش الروسي بمنظومات السلاح الحديثة الواعدة و رفع فعاليّة التدريب و الإعداد القتالي ” ، و ذلك خلال لقاء مع كبار الضباط و ممثلي الادعاء العام بمناسبة تعيينهم و منحهم رتباً رسمية أعلى ، اليوم الخميس السادس و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري .

و من جانبها انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، اليوم ، ” سماح قوات التحالف الدولي التي كانت تحاصر الرقة ، بخروج مسلحي داعش دون عائق قبل عدة أشهر و جرى ذلك في بعض الأحيان بالاتفاق بين الطرفين ” ، و نوهت إلى أنّ القصف الجوّي و الصاروخي تسبب بتدمير المدينة بالكامل عملياً ، قائلةً إنّ : وجود التحالف الدولي في سوريا غير قانوني ، كونه يأتي دون رغبة من حكومة نظام الأسد .

و دعت المنظمات الدولية إلى تقديم مساعدات إنسانية إلى كافة المناطق في سوريا ، معتبرة أنّ الحملة التي تتصاعد في وسائل الإعلام حول حصار الغوطة الشرقية بهدف زيادة الضغط على بشار الأسد و روسيا ، كما و أشادت زاخاروفا بدور مناطق خفض التصعيد الأربعة في سوريا في إيصال المساعدات الغذائية و الإنسانية إلى سكانها ، حيث يجري النظر في عقد ( مؤتمر شعوب سوريا ) وهو ما يمكن أن يساعد في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 . بحسب قولها .

المصدر: ( وكالات روسيّة )

 

1015868451

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى