الشأن السوري

إجراءاتٌ أمنيةٌ مشدّدةٌ للنظام في القريتين ، و قاطنوها رهائنٌ له و لحزب الله

تستمر قوات النظام و ميليشيا حزب الله اللبناني بمنع خروج و دخول أيّ شخص إلى مدينة القريتين في ريف حمص الشرقي منذ استعادتها السيطرة عليها في الحادي و العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، عدا بعض الحالات الخاصة كالطلاب و الموظفين و المرضى ، و حتّى بعض المرضى لا تسمح لهم بالمغادرة إلّا في وقتٍ محددٍ و بتصريح من مدير مشفى الباسل (الوطني) “عبد الحكيم الفيحان” الذي لا يُعطي أيّ تصريح إلا بعد الاتصال بقوات الأمن .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حمص الشرقي : إنّ خروج المدنيين من المدينة يتم عن طريق حواجز النظام حيث تطلب عناصره من كلّ عائلة مبلغاً قدره (150) ألف ليرة سورية من أجل السماح لها بالخروج ، وسط تدقيق أمني داخل المدينة و خارجها ، على بطاقات المدنيين الشخصية التي أخذها مقاتلو تنظيم الدولة و حرقوا معظمها ، عند دخولهم المدينة مطلع الشهر الحالي ، ليمنعوا خروج الأهالي و إبقائهم كرهائن ، واليوم الجمعة و أمس تم اعتقال أربعة شباب من القريتين بسبب عدم وجود هوية معهم ، و مصيرهم بات مجهولاً ، حيث أصبح من تبقى من الأهالي رهائن لدى النظام و ميليشيا حزب الله .

و بحسب مصادر خاصة لـ “ستيب” أنّه عُرفَ بعض أسماء المعتقلين من داخل مدينة القريتين و منهم : (بشار الشباك و زوجته – عيسى العبد الرحيم – عيسى الدحموك ) .

و أضاف مراسلنا أنّ الأهالي يتخوّفون من قيام النظام و ميليشياته بإعدامات ميدانية بحقّ من تبقى من المدنيين بحجة أنّهم كانوا خلايا نائمة للتنظيم ، و يأتي هذا التضييق من أجل تهجير من تبقى منهم ، فيما لا تزال الاتصالات مقطوعة بشكل جزئي ، كما تستمر وسائل إعلام النظام بالتصوير و الاستماع لشهادات بعض الأهالي ، مع العلم أنّ الوضع مأساوي جداً فلا يوجد شخص لم يفقد أحداً من ذويه بالإضافة إلى حرق التنظيم عدة منازل للموالين قبل خروجه ، وسط تخوّف من عودة تنظيم الدولة إلى المدينة .

فيما لا يزال أكثر من ثلاثين شاباً ما بين سنّ (الـ 12 و الـ 16) عاماً و عدد آخر من الأهالي في عداد المفقودين ، ولم يُعرف مصيرهم بعد ، وقد منعت قوات النظام الأهالي من الذهاب إلى المناطق الزراعية المحيطة بالمدينة للتفتيش عن المفقودين و تفقّد المزروعات وسط استمرار حالة الاستنفار من قبل النظام ، كما لا تزال بعض جثث المجزرة التي ارتكبها التنظيم مرمية في آبار و مزارع المدينة .

و ذكر مراسل الوكالة إنّ عدة غارات جوّية استهدفت مواقع تنظيم الدولة في منطقتي “المغر و العنيبي” بمحيط القريتين ، اليوم، وسط تحليق مكثّف للطيران الحربي في سماء المدينة .

 

image 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى